عبد الحميد المهاجر --- شخصيـــــــــــات --- موسوعة الرشيد
شخصيـــــــــــات
عبد الحميد المهاجر عبد الحميد المهاجر
اضيف بتأريخ : 22/ 06/ 2009

   

خطيب منبري شيعي , يضعون قبل اسمه صفة الدكتور العلامة في بعض الأحيان .

هو عبد الحميد كزار عبد الرضا الشمرتي , ولد في الرميثة بمحافظة المثنى عام 1950 لأسرة من اصول نجفية هربت الى الرميثة خوفاً من الصراعات العشائرية في النجف .

 كان منذ طفولته يحضر الى المواكب الحسينية والتعزيات واللطميات والتشابيه التي يلعب فيها بعض الأدوار التي تتناسب مع سنه .

تعلم الخطابة على يد عبد الزهرة الكعبي اشهر قراء المراثي الحسينية والمشهور خصوصاً بقراءة المقتل على رواية ابو مخنف .

اتخذ لنفسه لقب المهاجر عندما هاجر من الرميثة الى كربلاء .

صعد المنبر للمرة الأولى عام 1959 في البصرة فقرأ مجلسه الأول  لبس العمامة عندما التحق بالحوزة في كربلاء عام 1963 , متتلمذاً على يد حسن الشيرازي ومجتبى الحسيني وجعفر الرشتي ومحمد الطباطبائي وغيرهم .

اشتهر في المدن العراقية , ثم في الدول العربية , وامتد نشاطه الى دول العا لم الأخرى وتركيا وأيران .

اعتقل عام 1973 حتى عام 1975 وتنقل بين اكثر من معتقل بتهمة النشاط الرجعي وكان معتقلاً معه عارف البصري وعبد الحسين القزويني وغيرهم , من قادة حزب الدعوة والشطاء الشيعة .

بسبب خطبه التي يتحامل فيها على رموز التاريخ العربي والأسلامي شن ( تجمع ثوابت الأمة ) في الكويت الذي يتزعمه هايف المطيري , هجوماً على المهاجر وصاحبه الخطيب احمد الفالي اللذين كان تلفزيون الكويت يعرض لهما من سنة 1991 الى سنة 1995 محاضرات ليلة عاشوراء , كما كانت قناة الأنوار ثبتت خطب الأثنين يومياً طيلة الأيام العشر الأولى من محرم .

وقد طالب المطيري السلطات الكويتية بمحاكمة المهاجر والفالي معتبراً انهما تجاوزا الخطوط الحمر بتعرضهما لخلفاء بني العباس والطعن بشخصية الخليفة العباسي هارون الرشيد , وان مجالس الأثنين تهدف الى اثارة الفتنة الطائفية بين الكويتيين , لكن السلطات الكويتية لم تفعل شيئاً خصوصاً وأنهما عرفت بمحاباة العناصر الشيعية وعدم التعرض لها.

تميز أسلوب المهاجر في الخطابة بأبتعاده عن الأستشهاد بالحكايات الأدبية وبالشعر العربي , والتركيز  الشديد على المقتل الحسيني , وسير ائمة الشيعة وكراماتهم وما الى ذلك , والمهاجر كان كثير الحسد والنقد للشيخ احمد الوائلي صاحب الأسلوب الأدبي التاريخي في عرض ما يهم الشيعة .

وبهذا فأن المهاجر لم يجد نفسه مضطراً الى تعزيز قصصه ومجازفاته العقائدية بسند او دليل , ومجازفاته تلك يتم تناقلها بين خصومه ومؤيديه على شبكة الأنترنت وهو يغالي غلواً شديداً في الأئمة فاق به أكثر المعاصرين.

 ومن ذلك الغلو , زعمه بأن الملائكة والأنبياء والحور العين بكت على الحسين عند مقتله وأن البشر لولا الامام الغائب لعجزوا عن التنفس , وأن الأمام علي هو قسيم الجنة والنار , وأل البيت مخلوقين من شجرة طوبى . أما سائر الشيعة الموالين للأئمة فانهم خلقوا من فاضل طينة اولئك الأئمة و معجونين بنور ولايتهم !

وان الحسين يزور موتى الشيعة , ودمعة الحسين تطفيء نار جهنم , ويزعم ان الهندوس والسيخ الهنود لا يستغنون عن تربة الحسين التي يحملونها في سفرهم لتقيهم شرور البحر , وأن تلك التربة تحفظ العالم بأسره , فيما يشن حملات شعواء على الصحابة وأمهات المؤمنين ( عائشة وحفصة ) ويرميهم بالنقائص بل ويتهمهم بالكفر .

اعيدت تسجيلات قديمة له تتضمن تلك الخرافات في قناة المستقلة , خصوصاً وأن محاضراته القديمة هي اكثر شناعة وغلواً من الجديدة , فلما سمع بها دعا من الأئمه ان ينتقموا ممن عرضها ! .

 

 


التعليقات
عدد التعليقات 3
سفيه مهرج بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : حسين علي / العراق بتاريخ :30/08/2010
أشهد أنه سفيه مهرج من أشد الغلاة في آل البيت الأطهار (عليهم رضوان الله ) مستهيناً بعقول العامة من الشيعة المساكين. أقترح جعل إسمه عبد الحميد المهرج الدجال.
سلاما سلاما بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : حسينيون مهاجريون بتاريخ :07/01/2010
ماعلى السحاب من نبح الكلاب
هذا هو الرويبضة بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : محمد ابو سيف بتاريخ :23/07/2009
اشهد بانه زنديق سفيه فاسق ولعنة الله في على قم و من فيها ولا حول ولا قوة الا بالله

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: