اسماعيل مصبح الوائلي --- شخصيـــــــــــات --- موسوعة الرشيد
شخصيـــــــــــات
اسماعيل مصبح الوائلي اسماعيل مصبح الوائلي
اضيف بتأريخ : 23/ 03/ 2010

 

موسوعة الرشيد/خاص

 

تلميذ محمد صادق الصدر , وموضع ثقته وسفيره والتاجر المليونير والشيخ العشائري ورئيس المجموعة الدولية للأعلام , وصاحب وكالة اور الأخبارية وشركات الأستيراد والتصدير في المنطقة العربية وفي خارجها , وشقيق محافظ البصرة الأسبق محمد مصبح الوائلي القيادي في حزب الفضيلة .

هو في الأصل من طلاب الحوزة ومن المعممين ثم نزع العمامة وحلق لحيته وترك الدرس الحوزوي وتحول الى رجل أعمال  يخوض صراعاً مع مراجع النجف والأحزاب الشيعية , مع انه يقدم نفسه بانه مستقل وغير منتسب الى حزب الفضيلة .

اعتقل عام 1991 في ايران عند تهريبه لجعفر باقر الصدر نجل المرجع الصدر الاول الى ايران بتكليف من محمد صادق الصدر الذي طلب من جعفر فتح مكتب للصدر الثاني هناك بمساعدة الوائلي, وكانت الأحزاب الشيعية المعارضة التي تقيم في ايران تشكك في محمد صادق وفي اجتهاده ولا تعترف بمرجعيته وتتهمه بالعمل لصالح الدولة وتشك بالوائلي منو سهولة تحركه ودخوله الى ايران وخروجه منها , ثم اعتقل مرة ثانية عام 1999 , ولم يطلق سراحه الا بعد مقتل محمد صادق الصدر وولديه مصطفى ومؤمل , بعد ان كان الايرانيون عرضوه الى العذاب الشديد وحكموه بـ5 سنوات سجن .

بعد الاحتلا اتهمته الاحزاب الشيعية بأنه هرّب احد كبار ضباط التحقيقات في مديرية امن البصرة , ( اللواء مهدي ) ليخلصه من القتل المؤكد على يد المليشيات الشيعة .

وفي خضم الصراع بين شقيقه المحافظ ( محمد مصبح الوائلي ) القيادي في حزب الفضيلة والاحزاب الشيعية الاخرى , فان اتهامات واسعة وجهت الى اسماعيل بانه اثرى ثراءاً فاحشاً من الحصول على مقاولات الأعمار في البصرة , ومن تهريب النفط حتى غادر الى الكويت والتي صار ينتقل منها الى الامارات ودول في اوربا لمتابعة اعماله .

وكان المالكي قد وضع واحداً من اهم اهداف صولته في البصرة  " أعتقال مجرم كبير , ولكننا وجدناه خارج العراق " وهي أشارة واضحة الى اسماعيل الوائلي الذي كانت صدرت ضده اكثر من مذكرة اعتقال وذهب بيان جبر صولاغ القيادي في المجلس الأعلى والوزير في حكومتي الجعفري والمالكي لأقناع الكويتيين بتسليمه للسلطات العراقية في ايلول 2008 لكن الكويتيين رفضوا ذلك الطلب .

ارتبط أسمه بفضيحة مدوية في الكويت سميت بـ ( قضية رفع القيود الأمنية عن مشبوهين ) وفيها اتهم ضابط كويتي كبير بأنه كان يسهل للوائلي ادخال عراقيين بدون جوازات ولا موافقات الى الكويت , وانه كان يدخل اموال الوائلي الى الكويت , ثم يتولى الوائلي بعد ذلك تحويلها الى دول اخرى .

 وقد حكم على الوائلي في البداية بالبراءة , لكن الحكم استؤنف فحكم عليه في تشرين الأول 2009 بالسجن 4 سنوات وبغرامة 100 الف دولار , ولم ينفذ الحكم لأن الوائلي كان خارج الأراضي الكويتية وما زال, ويقول انصار المالكي وحكومته ان الأشخاص الذين كان يهربهم الوائلي الى الكويت هم افراد في سياق تجارة الرقيق الأبيض التي يمارسها , ومنهم من هم مختطفين يجرى نقلهم الى الكويت ! .

اسماعيل الوائلي يقدم نفسه على انه معارض سياسي وانه من أشد الذين يتصدون لسرقة النفط العراقي التي يقول ان من المتورطين فيها محمد رضا السستاني نجل المرجع الاعلى , ورئيس الحكومة نوري المالكي , ووزير النفط حسين الشهرستاني واخرين , ويتهم المالكي والشهرستاني بأنهما يتقاضان 25 مليون دولار من الأيرانيين مقابل سكوتهما عن دخول الأيرانيين الى المناطق النفطية العراقية مثل الفكة والطيب وقسم من ابار حقل مجنون .

وهو يتهم ايران بأنها حاولت اغتياله هو واخو المحافظ محمد الوائلي بسبب مواقفه تلك !  .

وبرغم ان قائمة المتهمين بتهريب النفط العراقي من البصرة هي قائمة طويلة , فيها حسن الراشد القيادي في المجلس الأعلى في البصرة , وداغر الموسوي أمين عام حركة سيد الشهداء , وعبد الكريم الجزائري ممثل الحكيم في البصرة وغيرهم , الا ان الحكومة وحزب الدعوة تسلط الأضواء على اسماعيل من دونهم وقائمة المتهمين تضم بحسب المصادر الحكومية 200 أسم من قيادات الأحزاب الشيعية والمليشيات والمرتبطين بالمراجع وبالحكومة أيضاً ! .

أسماعيل الوائلي يهاجم مرجعيات النجف علناً , ويتحدى اتباعها ان يردون عليه لأنه – بحسب قوله – يعرف أسرار اولئك المراجع ! .

تبلغ ثروته ملايين الدولارات , وقد أحصي من ثروته مما كان له في الكويت فقط بـ 200 مليون دينار كويتي , حتى ان الكويتيين يقولون لماذا  لاتصادرالحكومة العراقية هذه الثروة من اسماعيل الوائلي فتحل لها مشاكل كثيرة  بدلا من ان تطالب بالغاء التعويضات ! .

كتب فيه الشيخ عباس الزيدي كتاب ( السفير الخامس ) يمتدحه ويبالغ في ذلك , ومما يذكر هنا ان محمد صادق الصدر كان يطلق على الوائلي صفة ( الدليل المطلق ) منذ كلفه بتهريب جعفر محمد باقر الصدر .                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                         

 


التعليقات
عدد التعليقات 8
اليعقوبي الاحمق بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : الفقير بتاريخ :19/03/2013
لعنة الله عليهم اجمعين ..خونه عصابة ولصوص ..اصلا كان محافض البصره الاسبق وكيل اللواء مهدي مدير المحابرات في البصره ..وعموما هو ومرجعه اليعقوبي كلهم كذابين مجرمين متطفلين على الدين
دمر إخوانه بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : أنمار بتاريخ :14/02/2013
الله يسامحه دمر إخوانه وراح يدمر أولاده شيخنا وشيخنا عمي يا شيخ يا بطيخ
اسماعيل الوائلي انقلب على نجاح ام نجاح انقلب عليه؟ بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : حي بن يقظان الصدري بتاريخ :08/02/2013
هذا الرابط يكشف الفرق بين الاثنين. نجاح محمد علي كاتب كبير ومتشرع ولايوافق اتهامات الوائلي http://kitabat.com/ar/page/09/02/201...ه-بالدريل.html
عشت وياه واعرفه بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : علي ..... بتاريخ :08/02/2013
اسماعيل الوئلي خالف تعرف. الخيانة في دمه. السبب في قتل اخوه المسالم. ممارسات دون كيشوتية البحث عن عدو وهمي كبير لمناطحته. الكتابة ضد رفيقه نجاح سياسة نفاقية للتقرب من المجرم باقر صولاغ يمكن يصير رئيس وزراء. أنا عشت مع اسماعيل والتقيت نجاح مرة وحدة في دولة أوروبية وعرفت معدنه الاصيل.
انتهازي ومتوحش بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : أحمد الملأ كاتب عراقي بتاريخ :05/02/2013
إسماعيل الوائلي ناكر للجميل وانتهازي من الدرجة الأولى وإنسان متوحش جداً ويعادي كل من لا يوافقه في رأيه حتى لو كان نجاح محمد علي الذي دافع عنه وعن شقيقه وبرئهم من تهم القتل والاختلاس والسرقة وهذا الرابط يثبت ذلك. http://www.m.ahewar.org/s.asp?aid=344198&r=0&cid=0&u=&i=0&q=
لعن الله نجاح محمد علي بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : سلام ياسين بتاريخ :08/01/2013
لعن الله نجاح محمد علي الكاتب العراقي الوحيد الذي يدافع عن جرائم اسماعيل الوائلي ويمنحه الشرعية. نجاح محمد علي قبض من اسماعيل 200 الف اورو مقابل تحسين صورة اسماعيل وغسل سمعته الوسخة واتهام نوري المالكي في اغتيال شقيقه محمد. المبلغ تم تحويله في حساب خاص لنجاح والشهود موجودبن.
عراقس كاذب بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : حسين ياسين بتاريخ :15/02/2012
وعليكم السلام اذ كان عندك بقي شي من الاسلام ياعراقس اولا بااحتصار اذ كان عندك ملف اسماعيل لماذا لم تنشره ياكذاب وهل تعلم ان اخيه محمد قد سجن في بعد استشهاد الصدر وماذا تعرف عن الشيخ المرجع محمد اليعقوبي ياخبيث ايكون سبب حقدكم الاعمى على الشيخ اليعقوبي لانه وقف مع الصدر المقدس في حياته عندما كنتم انت واسيادك ياذيل الشيطان تقتلون السيد الشهيد بالسنتكم ومهدتم لقتله من قبل النضامالصدامي الذي كنتم تتملقون له
عميل لحكومه الهدام بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : عراقس بتاريخ :24/01/2011
السلام عليكم هذا الرجل له صلة قربى باجهزة هدام العراق لانه عميل سري ولدي ملفه الشخصي وكل التفاصيل التي كان يزود بها اجهزة الامن وكان جدا مقرب من لواء مهدي مدير امن البصرة وله وعائلته مع مهدي صداقه قويه جدا كان جاسوس ومخبر سري لك اعوان الشهيد الصدر قدس سره الشريف كيف يكون ثقه وفي ملفه عجب العجائب كم من اصحابه المقربين له اعدموا بسبب تقايره واخباراته الى الاجهزة الامنيه هو وكذالك شيخ المشايخ العقوبي هدم ظله بالله العظيم وجدة في احد مكاتب عمان لدى شخص يدعى ابو علاء الدليمي رسالة من اليعقوبي شخصيا يطلب منه ابو علاء تنظيم اجتماع مع المخابرات الاردنيه بشكل سري وكذالك عقود تجهيز نفط اسود بقيمه 300 الف طن تصدر من خلال الاردن بابا هولاء عملاء صدام امس وايتامه اليوم سفله الله يقتص منه جميعا

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: