كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
حزب ثار الله --- هيئات --- موسوعة الرشيد
حزب ثار الله
اضيف بتأريخ : 12/03/07

حزب ثار الله

  حزب شيعي صغير ينشط بالدرجة الاولى في البصرة . جنوب العراق , يزعم امينه العام يوسف سناوي الموسوي ان حزبه تاسس عام 1995 , وانه قام بما سماه (عملية جهادية) فاشلة لاغتيال رئيس الوزراء ثم محافظ البصرة في النظام السابق محمد حمزة الزبيدي ,ورد ذلك في حديث ليوسف سناوي مع جريدة الصباح التابعة لشركة الاعلام الحكومية , المرتبطة برئيس الوزراء.

يصف الحزب نفسه بانه حزب وطني سياسي انساني , لا ينتمي او يعمل لاية جهة ! كما ورد في موقعه على الانترنت , لكن المعروف عنه , انه اقرب الى ميليشيا ارهابية او عصابة مسلحة اقرب منه الى صفة (حزب) فهو يفتقر الى اية رؤية سياسية او امتلاك مشروع واضح , او برنامج معروف , سوى اعلانه تاييد اقامة حكومة على نمط حكومة الولي الفقيه في ايران. وتختلط نشاطات حزب ثأر الله مع نشاطات ميليشيات اخرى فاعلة في البصرة .

والمشهور المتداول عنه انه منظمة يشرف عليها ويمولها ويوجهها الحرس الثوري الايراني بشكل مباشر وبدون وسائط .

يتركز نشاطه فضلا عن البصرة في محافظة ميسان وقد فتح له بعض المقرات في المناطق الشيعية ببغداد مثل مدينة الصدر (الثورة سابقا) وفي حي القاهره والطالبية وبغداد الجديدة.

اسم الحزب ماخوذ من احد اسماء الامام الحسبن بن علي رضي الله عنه الذي يطلق عليه الشيعة اسم (ثأر الله وابن ثأر الله).

كان الحزب وامينه العام يوصف سناوي يقلدون المرجع السيستاني , ثم على اثر خلاف مع احزاب قائمة البصرة الاسلامية , اخذ يرفع صور مقتدى الصدر ! عدد اعضاء الحزب غير معروف على وجه الدقة , وان كان من المفترض انهم لا يتعدون البضعة مئات , فقد فشل في الانتخابات الاولى التي جرت في 30 كانون الثاني 2004 والتي دخلها بقائمة مفردة تحت اسم منظمة ثأر الله الاسلاميةبـ 12 مرشحا , في الانتخابات الثانية التي جرت في 15 كانون اول من العام نفسه , فلم يحصل سوى على 844 صوتا !.

الحزب جزء مما يسمى البيت الخماسي الذي يتالف من خمس قوى شيعية هي (المجلس الاسلامي العراقي الاعلى )(منظمة بدر)(منظمة سيد الشهداء)(مؤسسة شهيد المحراب) فضلا عن حزب (ثأر الله) , هذا التحالف موجه بالدرجة الاولى ضد حزب الفضيلة ومحافظ البصرة محمد مصبح الوائلي القيادي في الحزب, وفضلا عن ذلك التحالف فأن بين حزب ثار الله ومنظمات وميليشيات اخرى تعاون وثيق , فهو يشترك مع جيش المهدي وميليشيا بقيت الله ( تكتب تاء بقية طويلة بحسب الرسم الايراني !)ويد الله, ومنظمة العمل الاسلامي , وغيرها .

تعرض الحزب لمطاردة امينة العام , وهوجمت مقراته اكثر من مرة , على خلفية عملية ضد حزب الفضيلة ومحافظ البصرة , وقد قامت قوة من قوات الاسناد بقوة من 100 شرطي , كما دوهم منزل الامين العام يوسف سناوي الموسوي وحسينية يديرها الحزب , وقد ردت الشرطة على اتهامات حزب ثأر الله بانها متواتطئة مع حزب الفضيلة , بتخطيط من المحافظ بمداهمة المقر ومسكن الامين العام, بالقول بانها كانت تقوم بواجبها لوجود امر قضائي صادر من بغداد بالقاء القبض على سناوي بتهمة سرقة سيارات حكومية !.

واسفر ت مداهمة لمقر الحزب في تشرين الاول 2005

عن مصادرة وثائق واقراص (سي دي) تثبت ارتباط الحزب وامينه العام بالاستخبارات الايرانية والحرس الثوري الايراني , والتورط في عمليات قتل وتهجير وتعذيب بحق مواطنين , باوامر مباشرة من الايرانيين , وقد هرب الامين العام بعد هذه الاحداث , ليعويد مرة اخرى لنشاطه بفضل دعم وضغط من المجلس الاعلى  والتيار الصدري على اللجنة الامنية في المحافظة .

قاد الحزب التظاهرات والاعتصام الذي اعقبها المطالبة باقالة المحافظ محمد مصبح الوائلي , والذي نظمته الاحزاب والميليشيات الشيعية في البصرة التي تحالفت ضد المحافظ في نيسان من هذا العام 2007 وقد اتهم حزب الفضيلة , امين عام حزب ثأر الله يوسف سناوي بانه قاد مجاميع من الميليشيات يرتدون ملابس الشرطة , امرهم باطلاق النار على المتظاهرين لاحداث فتنة في المحافظة , واشتهر عن يوسف سناوي تهديده للمحافظ بانه (سوف يذبح محمد مصبح الوائلي ب تنكة مزنجره) (اي صفيحة صدئه)!.

الحزب متورط ايضا وعلى نطاق واسع بعملية النهب الجارية في البصرة للنفط والكاز بالتنسيق مع جهات في وزارة الداخلية ببغداد ! ومعروف في البصرة بشراسته ودمويته برغم صغر حجمه , وقد وصفه تقرير مجموعة الازمات الدولية , المنشور في شهر آب من هذا العام 2007 بانه (يمثل خطرا اكبر على الاستقرار) ووصفه احد الصحفيين بانه (قنبلة موقوتة) اما على المستوى الشعبي فيوصف الحزب بانه (الحزب الايراني) وبانه حزب (كاز الله)! ويوصف امينه العام يوسف سناوي بـ(ابو طبر البصرة) !.

تورط الحزب في جرائم قتل المخالفين واستهدافه لاهل السنة في البصرة وللبعثيين وللكفاءات العلمية والادارية , جعل من الصعب على اي جهة الدفاع عنه وتبرير جرائمه , وهذا ما نحجده واضحا في كل ما كتب عنه حتى وان كان باقلام كبار الطائفيين .


التعليقات
لا يوجد تعليقات

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: