كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
ويل للعرب , مغزى التقارب الايراني مع الغرب والعرب --- ملخصـــــــــــــات --- موسوعة الرشيد
ملخصـــــــــــــات
ويل للعرب , مغزى التقارب الايراني مع الغرب والعرب
اضيف بتأريخ : 18/ 02/ 2008

اسم الكتاب

اسم الكتاب : ويل للعرب , مغزى التقارب الايراني مع الغرب والعرب

اسم المؤلف: عبد المنعم شفيق

الطبعة الاولى 1420 هـ - 1990 م

توزيع: مكتب الطيب /جمهورية مصر العربية

الدولة الصفوية :

 
الدولة البهلوية  
الدولة الخمينية  
الدولة الخاتمية  
دوافع التقرب بين ايران والغرب:  
ايران والتقارب العربي  
قصة الحرب القادمة  
الاحلام الفارسية والاحقاد الصفوية  

 

تمهيد:

هناك ثلاث قواعد لا بد من معرفتها لفهم خلفيات الموضوع وهي:

القاعدة الاولى: اصل الدعوة وهدفها:

لعل الوثيقة التي ارسلها مجلس الشورى الايراني الى المحافظين في الولايات الايرانية والتي مفادها ((الان , بفضل الله , وتضحية امام الامة الباسلة !! قامت دولة الاثني عشرية في ايران ....... وعلينا ان نعترف ان حكومتنا فضلا عن مهمتها في حفظ استقلال البلاد , فهي حكومة مذهبية ويجب ان نجعل تصدير الثورة على راس الاولويات)) لعلها توضح اصل الدعوة في ايران ونظرتها للعالم الاسلامي وتوضحها اكثر بالقول (لان الخطر الذي يواجهنا من الحكام الوهابيين وذوي الاصول السنية اكبر بكثير من الخطر الذي يواجهنا من الشرق والغرب)

عليه فان السيطرة على تلك الدول تعني السيطرة على نصف العالم

القاعدة الثانية: تعليل اصل الدعوة واصول (التقرب):

قال ابن تيمية رحمه الله (والرافضة تحب التتار ودولتهم لانه يحصل لهم بها من العز ما لا يحصل بدولة المسلمين , والرافضة معاونون للمشركين واليهود والنصارى في حرب المسلمين .

من هذا يتبين ان التقرب الى ملل الكفر وسيلة دائمة لهم لتحقيق القضاء على اهل السنة

القاعدة الثالثة : طريقة الغرب في حرب الاسلام:

ان قوى الكفر مهما اختلفت فيما بينها الا انها تتفق على امر واحد , وهو محاربة المسلمين اهل العقيدة الصحيحة , وهذا ما يستغله الروافض من التقرب الى اهل الكفر في سبيل القضاء على اهل السنة , فهم يتلونون ويتبدلون ويعطون الامتيازات في بلاد المسلمين لهدف واحد هو القضاء على خصومهم الحقيقيين (اهل السنة والجماعة)

شذرات من تاريخ التقرب:

ü   ما حدث في زمن الخليفة العباسي (الناصر) الذي كان متشيعا لدرجة ان جعله الشيعة من اعلام المائة السابعة , فقد اغرى هذا الخليفة المغول لاختراق ديار الاسلام , فراسلهم واطمعهم في ذلك.

ü   ما فعله الوزير ابن العلقمي بعد ان استوزره الخليفة المعتصم , فقد  راسل هولاكو واغراه باسقاط بغداد

 

الدولة الصفوية :

بلغت الدولة الصفوية قوتها حينما استعان الشاه الصفوي بالانجليز واقام لهم مراكز في ايران , وقد ترسخ في الغرب فكرة ان المعين على هدم دولة الخلافة هو الشاه الصفوي.

وقد اقام علاقات واسعة مع فرنسا وهولندا  وغص بلاطه بالمبشرين والقسس , وقد عمد الى السير على الاقدام لضريح (علي الرضا) ليكون في عمله هذا قدوة للايرانيين , ومن حينها اصبحت مشهد مدينة مقدسة عند الشيعة

الدولة البهلوية

مع بدايات هذا القرن , كانت الدولة البهلوية جزءا من التقريب بين الشيعة والغرب , فقد الغى رضا بهلوي في عام 1926 م الحجاب الشرعي  وبعدها الغى احكام الشريعة ووضع الدساتير الوضعية محلها , ثم قلص التعليم الديني وغير اسم الدولة من فارس الى (ايران).

وقد كان الشاه الجديد على صلة وثيقة ب (مسيو براون) عميل المخابرات البريطاني, وكان دوره الاول حماية مصالح بريطانيا في المنطقة

 

الدولة الخمينية

بعد ضعف الشاه قامت دوائر الغرب باستبدال الشاه بوجه جديد هو الخميني , في محاولة جادة لضرب الصحوة السنية المتمثله بالاسلام السياسي , وللوقوف بوجه الاتحاد السوفيتي .

يقول احد الصحفيين الايرانيين: لقد اعطى الخميني عام 1984 الضوء الاخضر لاجراء محادثات سرية مع الولايات المتحدة  , حينها فضح (اية الله) حسين علي منتظري تلك الاتصالات وابعد هذا الاخير من ايران.

ثم سقط الاتحاد السوفيتي فتغيرت موازين القوى , فكان لابد من وجه جديد للسياسة الشيعية , فظهر رفسنجاني بوجه المنفتح على الغرب علنا , ثم جاء محمد خاتمي ,

الدولة الخاتمية

خاتمي هو داعية من دعاة الاصلاح ومشهور بانه زعيم ديني منفتح على الغرب , فاعطى حرية للصحافة وخفف الرقابة على دور النشر والسينما .

ومنها بدات المرحلة الجديدة في الحوار مع الغرب الذي اتسم بالمودة , حتى انه استنكر ان يحرق العلم الامريكي , وتحول الخطاب الناري لمن سبقوه (علنا) الى خطاب ودي واختفت شعارات الموت لامريكا .

كانت خطب خاتمي تعد الامريكيين وتندد بمن يقومون باعمال ((ارهابيه)) ضد المصالح الامريكية في ايران , ولكنه كان صامتا تجاه ما يحدث لاهل السنة في ايران , من مذابح لاهل السنة وهدم لمساجدهم.

والاشد من هذا موقفهم من حركة طالبان وعقدهم لحلف ستراتيجي مع روسيا لتطويقها , وقيامهم بالمناورات على الحدود الافغانية .

اما علاقاتهم مع الغرب , فان الغرب كان يتوجس خيفة من محاولات ايران الحصول على صواريخ ذات طبيعة كيمياوية , بالاضافة الى تورطها بالارهاب , ومعارضتها للسلام العربي – الاسرائيلي , بجانب سجل اختراقات حقوق الانسان لديها ونشاطاتها التخريبية ضد دول الجوار, ولكن الغرب مع هذا التحفظ كان مرحبا للصداقة مع ايران , حيث ابدت مادلين اولبرايت , وزيرة الخارجية الامريكية رغبتها باقامة علاقات طبيعية بين البلدين , وقامت بالتغاضي عن انشطتها النووية ورفعت اسمها من القائمة الامريكية للدول المنتجة للمخدرات , وقد مول الكونغرس الامريكي راديو اوربا الحرة الناطق بالفارسية لمساعدة الرئيس خاتمي في حواره مع الغرب. بعدها قامت لندن باعمار سفارتها في طهران , واعلن سفير امريكا لدى قطر ان الشركات الامريكية ستعود للعمل في ايران .

كل هذا التحول والسياسة الخاتمية لا تسمح ببناء مسجد واحد لاهل السنة في طهران

والتقرب من الغرب في سياسة خاتمي لم يات الا كمقدمة وتمهيد للسيطرة على اهل السنة في ايران ثم محاولة اخضاع الدول العربية الاخرة لفكرة ولاية الفقية , اما ما يطرأ بين الفينة والاخرى من خلافات فهي لا تعدو تكتيكا اخر للوصول الى هدف اخر

دوافع التقرب بين ايران والغرب:

1-  اهمية ايران من حيث الموقع واحتياطي النفط الموجود فيها .

2-  عدم قدرة امريكا على مواجهة ايران من خلال دولة اخرى , فقد جربت ذلك في حرب الخليج وفشلت , كذلك فشل ايران في مد نفوذها الى باقي الدول وتصدير الثورة اليها.

3-  رغبة امريكا في بسط نفوذها على المنطقة من خلال ايران

4-  حاجة ايران الى قمع الاذربيجانيين في نزاعهم مع الارمن , لانهم يمثلون الطائفة السنية

5-  نزول اسعار النفط ومحاولة ايران توفير سوق لتصريف نفطها

6-  المصالح المشتركة لايران والولايات المتحدة لاستقرار حكومة شرعية في افغانستان على حساب حركة طالبان

7-   مساعدة ايران للولايات المتحدة في التصدي لما اسمته (الارهاب الدولي).

ايران واليهود

لقد كانت دولة ايران سباقة للاعتراف بالكيان الصهيوني كدولة عام 1948 , واستمرت العلاقة المتميزة بينها حتى قيام ثورة خميني حينها تحولت الاتصالات من اتصالات سرية الى اتصالات علنية , فقد صرح ديفيد ليفي الذي شغل منصب وزير الخارجية في حكومة نتن ياهو بالقول : ان اسرائيل لم تقل في يوم من الايام ان ايران هي العدو , فيما نفى ايتان بن تسور مدير عام وزارة الخارجية الاسرائيلية وجود اي عداوة بين البلدين على المستويين الرسمي والشعبي وانه لا يوجد اي توجه عدائي تجاه ايران بالرغم من انها شاركت في عمليات ارهابية مثل  تفجير السفارة الاسرائيلية والمركز اليهودي في بوينس ايرس في الارجنتين.

وقد اصدر بنيامين نتن ياهو امرا يقضي بمنع نشر اي تعاون عسكري او تجاري او حتى زراعي بين اسرائيل وايران , وكان الهدف من  هذا التقارب بين اليهود والروافض هو

ü    السعي لتطويق العرب

ü   السعي الى تحسين علاقتهم ببلد يمتلك ثروات ويشكل نقطة عبور مهمة بين دول اسيا الوسطى فضلا عن كونه سوقا مهما للصادرات الاسرائيلية

وقد تولى الاسرائيليون ابان فترة الشاه تدريب السافاك الايراني , ولم ترد اسرائيل لتلك العلاقة الوطيدة ان تحل , ففي ابان الحرب العراقية الايرانية دعت اسرائيل دول الغرب الى مساعدة ايران في حربها على العراق , فان كانت اسرائيل متخوفة من المشروع النووي الايراني فلم لم تقم بضربه وتدميره كما فعلت مع المفاعل النووي العراقي؟

اما عن حقيقة تعاون ايران مع المقاومة في جنوب لبنان , فان المقاومة نفسها لها صلات وثيقة باسرائيل , قال احد قادة حركة امل في مقابلة مع مجلة الاسبوع العربي في عددها بتاريخ 24/10/1983 ((كنا نحمل السلاح قبل دخول اسرائيل الى الجنوب ومع ذلك فانها فتحت يدها لنا واحبت ان تساعدنا فقامت باقتلاع الارهاب الفلسطيني من الجنوب وغيره ولن نستطيع ان نرد لها الجميل ولن نطلب منها اي شئ حتى لا نكون عبئا عليها))

ايران والتقارب العربي

يحدد الدكتور عثمان الرواف في معرض  قراءته للفكر الايراني ستة نقاط للخلاف بين العرب وايران نجملها بما يلي

ü   تمسك ايران الدائم بمبدأ تصدير الثورة

ü   تحميل ايران لدول مجلس التعاون مسؤولية وجود القوات الامريكية بالمنطقة

ü   تعتبر ايران ان مشاكلها بسبب تلك الدول بسبب السياسة البترولية

ü   اغلب السياسيين تدفعهم الاعتبارات القومية الفارسية

ü   تحمل النخب الدينية في ايران مسؤولية الخلاف العقائدي الى تلك الدول

والمستعرض للنقاط اعلاه يجد ان ثلاثة من تلك النقاط ترتبط بتوجهات ايديولوجية او مذهبية او قومية.

وقد ارتأى النظام الايراني ايجاد علاقات قوية مع دول مجلس التعاون الخليجي كخطوة اولى في سبيل فرض هيمنته على تلك الدول واعتباره اللاعب الرئيس في المنطقة بما يمتلك من ثروات بشرية واقتصادية وعسكرية .

وقد عمدت ايران الى اجراء مناوات عسكرية قبل ايام من عقد قمة مجلس التعاون الخليجي  على مقربة من حدود تلك الدول .

وفي المقابل كانت ايران تدرب ميليشيا شيعية في البحرين بصورة سرية لزعزعة الامن والنظام في هذا البلد ولكن بصورة سرية . كما يتبادر الى الذهن احتلال الجزر الاماراتية الثلاث من قبل ايران , فهم – اي الايرانيون – يريدون لحكام المنطقة ان يسيروا وفق الهوى والمصالح الايرانية

قصة الحرب القادمة

تبين لنا جليا كيف ان الاثني عشرية يضمرون البغضاء لاهل السنة , ويحيكون المؤامرات للايقاع بهم تضاما مع دول الغرب ولكن للنظر في نهاية اثنين منهم

الوزير ابن العلقمي

فقد استدعاه هولاكو , وشتمه وامر بقتله فقتل على الرغم من انه كان اول خدام هولاكو المخلصين وانه كان يكاتبه ويغريه لدخول بغداد.

شاه ايران

وقد كان امبراطورا فلما لفظه الغرب ومنعوا عنه تاييدهم لجأ خاسئا ذليلا الى مصر.

سيناريو الحرب

كتب وزير الدفاع الامريكي سيناريو لحرب تحرير الكويت قبل دخول القوات العراقية الى ذلك البلد وقد رأينا طبيق هذا السيناريو , وكتب ايضا سيناريو لغزو ايراني لدول الخليج العربي , وذكر ان الاقتصاد الايراني المنهار هو سبب رئيسي للحرب التي ستقودها ايران ضد هذه الدول , فبعد ان طورت ايران ترسانتها العسكرية وامتلكت الصواريخ البالستية (حسب الرواية) ستعمد الى البحرين لتحتلها , باعتبارها جزءا من الاراضي الايرانية – كما تطالب دوما – مغرية شيعة البحرين بمساعدتها على ذلك فتحتل المطارات وتقصف المدرجات , بعد ذلك وبسرعة وفاعلية ايضا تعمد الى احتلال الامارات , وتطالب الامريكان بالخروج من جزيرة العرب , ثم تنقل المعركة الى الارض الامريكية بواسطة الخلايا النائمه هناك عن طريق التفجيرات , بعدها تضطر ايران الى استخدام النووي فتضرب روما , مما ينتج عنه ضحايا بالالاف , هنا تتدخل القوات الامريكية وتوجه ضربة نووية لايران

الاحلام الفارسية والاحقاد الصفوية

كانت دولة فارس المترامية الاطراف تنظر الى العرب نظرة استصغار وازدراء , ولكن الاسلام اتى بنوره الوضاء ففتح الله على ايدي الصحابة بلاد فارس , فكبر ذلك في نفوس روافضهم , واصبح الحقد عند هؤلاء سجية , فقد جاءت رواياتهم ان مهديهم لا يظهر الا ويقتل تسعة اعشار البشر , والملاحظ ان عقيدة القتل والثأر والانتقام قد تاصلت عندهم , بل يصورون مهديهم على انه قاتل محترف حتى ان بعض الناس يقولون عنه ((ليس هذا من آل محمد , لو كان من آل محمد لرحم)).

وتذكر مروياتهم انه يخص العرب بالقتل فلا ينجو من سيفه شيعي ولا سني!!

وتتكلم ادبياتهم كثيرا عن استباحة دم السني وامواله وعرضه فقد روى صاحب(علل الشرائع) قال (قلت لابي عبد الله عليه السلام:ما تقول في قتل الناصب ؟ قال : حلال الدم !!

وهكذا متأخريهم مثل الخميني الذي يقول في (تحرير الوسيلة) ((والاقوى الحاق الناصب باهل الحرب في اباحة ما اغتنم منهم)) والناصب لفظ يطلق على اهل السنة عموما

الخطة السرية لايات قم

تتركز خطة ايات قم بزيادة النفوذ في المناطق السنية وايجاد الخلاف بين علماء البلد وبين ساستها وتهريب رؤوس الاموال في ذلك البلد لضمان تدمير اقتصاده , وخصت الخطة بالذكر دول العراق وتركيا وافغانستان وبعض دول الخليج العربي التي قالت ان السيطرة على تلك الدول يعني السيطرة على نصف العالم

اسلوب تنفيذ الخطة

1-  في ما يخص افغانستان وباكستان وتركيا والعراق والبحرين على اعتبار الكثافة الشيعية

ü   شراء بيوت وايجاد اعمال لابناء المذهب لغرض التكاثر في المدن

ü   اقامة علاقات مع اصحاب رؤوس الاموال

ü   التكتل في المجمعات التي هي في طور الانشاء

2-  حث الشيعة على احترام القانون والحصول على تراخيص رسمية للاحتفالات المذهبية وبناء الحسينيات

3-  نقل رؤوس اموال ضخمة الى تلك البلدان للسيطرة عليها في مقابل استرضاء قادة تلك الدول واظهار الولاء لهم , للوصول الى المراكز العليا في تلك البلدان

4-  تهيئة الارضيه بعد ذلك للسيطرة على القرار دون تدخل مباشر

5-     بعدها سيكون الجو مهيئا للثورة , وذلك بخلق بلبلات مفتعلة ومحاولة الظهور بدور المصلح حتى يتمكن حلفاؤنا هناك من التمركز في هرم صناعة القرار السياسي

 


التعليقات
عدد التعليقات 6
الشيعة بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : hussein بتاريخ :16/02/2013
علي مع الحق والحق مع علي...لدي سؤال واحد ليش ايران تحارب اسرائيل وامريكا
إيران وأعداء الإسلام وجهان لعمله واحده بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : فواز بتاريخ :04/08/2012
أبو عبدالرحمن هل تعلم أن إيران عترفت بدولة الكيان الصهيوني بينما لم تعترف بها دولة عربية هل تعلم أن هناك تحالف استراتيجي بين إسرائيل وإيران ضد أعداءهم العرب إلى يومنا هذا وقد باعوهم أسلحة متطورة .. وعملوا سوياً لإبادة أهل السنة وحكمهم في العراق وأفغانستان
ماذا بعد العراق بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : أبوعمادالدين بتاريخ :16/03/2011
من يلاحظ المظاهرات الأخيرة في أغلب البلدان العربية يجد بأن هناك أيادي خفية تقوم بتحريكها و دعمها ومن المعلوم إنها بلاد الفرس المجوس لعنهم الله ومن تلك الدو(مصر- تونس - ليبيا-الجزائر - الأردن - سوريا - البحرين -اليمن - وحتى السعودية لن تخلص من شر هؤلاء والايام القادمة ستثبت حقيقة هذا الكلام
خدعوك يا باو عبدالرحمن بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : ابو عمر مبغض الرافضة بتاريخ :28/05/2010
ارجو من ابو عبدالرحمن ان لا يتعلق بالخدعة المجوسية الفارسية الشعوبية النجسة لاننا في فلسطين وافغانستان نظرنا الى الحقد المجوسي على اهل السنة وان الرافضة يريدون التحالف مع ابليس لكي يقتلون ويشردون اهل السنة انتبه للخقد المجوسي الرافضي من سب اصحاب سيدنا محمد صلى الله علية وسلم وقذف ازواجة الطاهرات
طاهرة في فلسطين عاهرة في افغانستان!! بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : عماد بتاريخ :18/11/2009
ايران طاهرة في لبنان و فلسطين عاهرة في العراق وافغانستان .. عحبي من عربي لا يفهم مايحاك تستخدم ايران حزب الله في لبنان و حماس قي فلسطين كذراع له في تلك المناطق للضغط على امريكا وكسب مصالح معينةوللأسف صدقها بعض العرب واصبح ينظر لها بأنها الأمل الباقي
التناقض والتفكك بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : ابو عبدالرحمن بتاريخ :29/08/2008
الموضع كا عنوان ملفت للنظر ولكنة يحتوي على الكثير من التناقضات ففي الوقت الدي يتهم اخينا السلطة في ايران بانها الوجهة الاخر لحكومة الشاة وانها عميلة للغرب يعود ويتكلم عن نقاط الاختلاف الكبيرة مع امريكا وبريطانيا ووقوف ايران في وجه اسرائيل والتطبيع والمطبعين مع اسرائل . طبعا نحن نتمنا ان تكون المواضيع موضوعية وليست عاطفية فالكثير ممن نحبهم وينتمون إلينا وننتمي إليهم الله يهديهم لم يفعلو مافعلت ايران من وقوف في وجة الصهاينة والامريكان , اليست مصر تجوع الفلسطينيين او ماهي مواقف السعودية تجاه الفلسطينيين رحم الله الملك فيصل وايام جمال عبدالناصر ... الاحسن نسكت وانغطي وجوهنا حياء ولانتعرض لايران لان الي بيته من زجاج يجب الا يرمي بيوت الناس بالاحجار ... وشكراً

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: