كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
منظمة العمل الاسلامي --- هيئات --- موسوعة الرشيد
منظمة العمل الاسلامي
اضيف بتأريخ : 11/ 08/ 2010

منظمة العمل الاسلامي

تنظيم سياسي شيعي بواجهة فكرية رسالية , اسسها المرجع محمد تقي الشيرازي (( وكلاهما ايرانيان )) .

في تاريخ تأسيسها اقوال مختلفة , ففي حين تثبت المنظمة في ادبياتها انها تأسست عام  1967 , عند تأسيس (( الحركة الرسالية في العراق )) فأن مصادر اخرى تؤكد انها تأسست عام 1964  في كربلاء , وغيرها يقول بل انها تأسست بصيغتها واسمها الحالي في ايران 13 نيسان 1979 . المنظمة محدودة التأثير في القرار الشيعي وفي الاوساط الشيعية عموماً , ومجال نشاطها الرئيسي في كربلاء , واتباعها قليلون معظمهم من الطلبة والمدرسين والموظفين

تخفت منذ بداية عملها تحت عدة اسماء مثل (( الحركة المرجعية , والحركة الرسالية , وحركة الطلائع الاسلامية )) , كما اتخذت لها في الثمانينات من القرن الماضي واجهات عدة مثل (( حركة الجماهير المسلمة , وحركة المهجرين العراقيين , وحركة علماء الدين المناظلين )) وكل هذه الواجهات كانت تعمل جنباً الى جنب مع المنظمة الام .

تذهب المنظمة الى اعتبار الثورة هي الوسيلة المثلة للتغيير الجذري ,ولها خطان رئيسيان , الاول يمثله اية الله محمد تقي المدرسي , وهو الخط الام , والثاني , الخط الحسيني في دمشق الذي يمثله قاسم الاسدي .

تؤمن بدور اشرافي للولي الفقيه , على اساس نظرية ولاية الفقيه العامة , او في اطار الالتزام التقليدي بالمرجعية الدينية , لكنها لا ترجع الى المرشد الاعلى اية الله خامنئي , مثلها في ذلك مثل التيار الصدري , وحزب الفضيلة , وجمعية العمل الاسلامي في البحرين يقودها منذ تأسيسها اية الله محمد تقي المدرس , وقد اعتبرت ثاني اهم تنظيم بعد حزب الدعوة عند بداية عملها , وواكبت فترة نشاط حزب الدعوة في العراق بالسبعينات .

تمثل (( حوزة كربلاء )) المنافسة لحوزة النجف , ويتمحور فكرها منذ التأسيس حول اراء المرجع محمد الشيرازي , ثم المدرسي .

تشارك في الممارسات الشيعية (( المواكب وضرب السلاسل والسيوف )) بشكل فعال .

حاولت الاتصال بالحكومة العراقية في السبعينات , فأرسل الشيرازي مبعوثاً له هو (( مرتضى العزويني )) الذي قابل الرئيس الاسبق احمد حسن البكر لكن تلك المحاولة لم تسفر عن نتيجة مفيدة للمنظمة ولقياداتها , فقد تم تسفير الشيرازيين مع سائر العراقيين من اصول ايرانية , عند اندلاع الخلافات مع حكومة الشاه , قبل الثورة الايرانية .

امينها العام الحالي هو ابراهيم المطري المولود في كربلاء , والذي هرب الى ايران عام 1979 ثم عاد بعد الاحتلال , واشترك في الانتخابات الاولى والثانية , وفاز في الانتخابات الاولى بمقعد من مقعدين حصلت عليهما المنظمة .

نشطت الحركة في الثمانينات اعلامياً , عبر (( اذاعة طهران )) و(( محلة الشهيد )) وهي مرتبطة بايران الا ان علاقتها معها ليست متميزة , بسبب موقف المنظمة في مبدأ ولاية الفقيه .  تبنت المنظمة مطلع الثمانينات عمليتي المستنصرية , الاولى التي استهدفت وزير الخارجية العراقي انذاك طارق عزيز وتسبب بمقتل طالبتين وجرح بعض الطلاب , والعملية التي تلتها عندما كان الطلاب يشيعون ضحايا المحاولة الاولى , فتعرض موكب التشييع لاطلاق نار من بناية مدرسة ايرانية مهجورة على الطريق تسبب في سقوط الكثير من الظحايا منهم تلاميذ صغار.

تتهم قوى شيعية منظمة العمل بانها بسبب تبنيها العمليتين اعطت للسلطات ذريعه لمطارده التنضيمات الشيعيه وتسفير الايرانيين في العراق , وكذلك اعدام محمد باقر الصدر .

في مؤتمر لندن الذي نظمته  واشرفت عليه الحكومة الامريكية عام  2002  .

اخذت المنظمة تشكو من تهميشها , واستثناء المجلس الاعلى للثورة الاسلامية ,بحصة الاسد من تمثيل القوى الشيعية المعارضة بوضعه نفسه قيماً عليها , اذ اعطيت المنظمة حصة واحدة من التمثيل في (( لجنة التنسيق والمتابعة )) فيما كانت تطمح للتمثيل في القيادة السياسية التي تقرر ان تنبثق من مؤتمر لجنة التنسيق والمتابعة , الذي انعقد فيما بعد باربيل في شباط 2003 , ولذلك قاطعت المنظمة مؤتمر اربيل ايضاً .

بعد الاحتلال دخلت المنظمة مع القوى السياسية التي رافقت قوات الاحتلال او تبعته للدخول الى البلاد , لكنها قاطعت مؤتمر الناصرية الذي عقد في خيمة كبيرة بالمدينة في نيسان 2003 , وكانت اسباب مقاطعتها - كما اعلنتها المنظمة - رفضها , اية حكومة انتقالية بجنرال امريكي او عسكري عراقي , كما طالبت بحكومة مدنية عراقية .

دخلت المنظمة ضمن قائمة الأئتلاف العراقي الموحد (( الشيعية )) رقم  169 التي اشرفف على تنظيمها ابن المرجع السستاني , ولجنة سداسية من الذين عينهم السستاني , ودخلت الانتخابات مطلع عام 2005 -الانتخابات الاولى - بعد ممانعة ومماطلة من القيادات الشيعية المؤثرة في القائمة , الا ان تدخل السسستاني في الساعات الاخيرة مكن المنظمةمن المشاركة والفوز بمقعدين في الجبهة الوطنية .

اما في الانتخابات الثانية نهاية عام 2005 , فقد فشلت المفاوضات الشاقة بينها وبين اللجنة المشرفة على قائمة الأئتلاف الموحد , التي حملت هذه المرة رقم 555 , فدخلت المنظمة في تحالف اطلق عليه اسم (( الأئتلاف الاسلامي الموحد )) حملت قائمته رقم 549 مشتركة مع تنظيمات شيعية صغيرة لمنافسة قائمة الأئتلاف الشيعي , وقد اعتبر دخولها الانتخابات بقائمة مستقلة عن الأئتلاف الشيعي بمثابة (( اول دخول مباشر لتيار سياسي شيعي مستقل عن الأئتلاف الموحد )) لكنها فشلت في الحصول على مقعد نيابي لقلة الاصوات التي حصل عليها (( الأئتلاف الاسلامي الموحد )) .

اقامت في شباط  2006 مؤتمراً قي بابل للاعلان عن انتخاب سياسي جديد ومجلس تنظيمي , واخر للأشراف والمتابعة .


التعليقات
عدد التعليقات 3
ماجده عباس بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : إبراهيم الفيلي بتاريخ :08/12/2013
الرجاء الاتصال بي على الهاتف 28666601 الدانمارك
اولاد الخايبة بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : موفق عزيز بتاريخ :13/09/2012
المنظمة يقودها محمد تقي واخوته الخمسة وهم كانوا يورطون العراقيين و عايشين متنعمين في شمال طهران وكانوا ياخذون على كل عملية داخل العراق مبلغ عالي من الحكومة الايرانيةولازال عندهم عماير في طهران باسمائهم واكثر الشباب الذين عدمهم صدام بسبب هذه المنظمة الارهابية لايسئل عليهم لا محمد مدرسي ولا اخوته
مظلومة النظام السابق بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : ماجدة عباس ابراهيم بتاريخ :18/02/2011
اني زوجة الشهيدأسماعيل شاكر محسنالتابع الى منظمة العمل الاسلامي حسب مقتبس الحكم اتمنى من منظمتكم مساعدتي موضوعي هو:فيسنة 1982 دخلت دورة تعليمية في وزارة التربة (وفصلني رجال الامن والمخابرات في نظام صدامبسبب انتماء زوجي الى منظمتكم)ارجو منحي اشهادة واحتسابها شهادة دبلوم علما اني مريضة ولااستطيع اراجع بالمعاملةوحلتي المادية ضعيفة ولامعيل عندي (اخوتي 7 عدموا مع زوجي)بسبب انتمائهم الى منظمتكم فهل من سبيل الى مساعدتي يا اخوتي المؤمنون اتمنى ان لاتخذلوني والله الموفق

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: