كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
قيس الخزعلي --- شخصيـــــــــــات --- موسوعة الرشيد
شخصيـــــــــــات
قيس الخزعلي قيس الخزعلي
اضيف بتأريخ : 08/ 03/ 2009

القيادي في جيش المهدي , ثم في المجاميع الخاصة ( كتائب حزب الله و عصائب اهل الحق ) والناطق بأسم مقتدى الصدر اثناء معركة النجف منتصف عام 2004 , ومسؤول مكتب الشهيد الصدر في الرصافة .

ينحدر من اسرة وفدت الى الديوانية ( محافظة القادسية ) في الخمسينيات من القرن الماضي , وكان جده شرطياً زمن عبد الكريم قاسم , لبس العمامة بعد ان احيل الى التقاعد , والبس ولديه العمامة متقرباً من المرجع محسن الحكيم .

يتداول النجفيون قصصا عن الخزعلي وابيه وجده بأنهم عملوا جميعاً في خدمة الأجهزة الأمنية منذ زمن عبد الكريم قاسم , وحتى الأحتلال الامريكي للعراق في 2003 , ويذكرون ان قيس كان ضابط امن برتبة نقيب في مديرية شرطة النجف .

كان والده مقرباً من محمد صادق الصدر والد مقتدى الصدر , لكن قربه كان لأجل التجسس عليه , ومع هذا فأن قيس الخزعلي ظهر في النجف بعد الأحتلال وهو من اقرب انصار الصدر , ومثله والده عاشور الخزعلي .

بين عامي 2003 و 2004 كان قيس الخزعلي هو الناطق بأسم مقتدى الصدر وقد برز في معركة النجف كنجم من نجوم الفضائيات لكثرة تصريحاته , ثم عمل مسؤولاً عن مكتب الشهيد الصدر \ فرع الرصافة \ ببغداد .

سرت شائعة منتصف عام 2004 بأن الخزعلي اغتيل على أيدي انصار لمقتدى الصدر , لأتهامه بمحاولة تدبير عملية اغتيال مقتدى .

قاد الخزعلي , وهو من قيادات جيش المهدي , انشقاقاً مع مجموعة من افراد جيش المهدي , وكانوا تحولوا من تقليد اية الله كاظم الحائري الى تقليد اية الله شاهرودي , بعد ان وقف الحائري مرجع الصدريين موقفاً سلبياً من مقتدى الصدر اثناء معركة النجف .

منذ ذلك الحين , ومصادر في التيار الصدري تتحدث عن جماعات متطرفة انشقت عن جيش المهدي , وهي تعمل بأوامر ايرانية مباشرة وقد اطلق الامريكان اسم ( المجاميع الخاصة ) على تلك الجماعات التي تمثل فرق موت في جيش المهدي , وقد درج الامريكان على اتهام هذه الجماعات دون سواها بالمسؤولية عن اعمال عنف وارهاب , وكانوا – الامريكان – يؤكدون ان هذه الجماعات لا تمتثل لأوامر مقتدى الصدر .

 

يحسب الخزعلي على الجناح المتطرف الخارج عن ارادة مقتدى الصدر , فيما تعمل كل الاطراف برعاية ودعم من ايران , وكان اعتقال اللبناني علي موسى دقدوق اثناء قيام القوات الامريكية والبريطانية في البصرة بالبحث عن الخزعلي وشقيقه ليث , كشف عن دور القيادي في حزب الله اللبناني عماد مغنية , في تكوين جماعات مسلحة ترتبط بالحرس الثوري الأيراني , وضابط الارتباط بين الجانبين هو علي موسى دقدوق الذي ادلى بأعترافات كاملة , عن المعسكرات التي  يتخذها الحرس الثوري الايراني لتدريب المتطوعين من الشيعة العراقيين على اعمال الاغتيال والتفجير , وعن سياسة الحرس الثوري في الاعتماد على عناصر في حزب الله اللبناني , في تلك العمليات , والتنسيق بين تلك الاطراف ,  وقد ادت اعترافات دقدوق الى كشف الدور الاساس الذي كان يقوم به قيس الخزعلي في العمليات العسكرية .

في اذار 2007 اعتقل قيس الخزعلي وشقيقه ليث وافراد اخرون في البصرة بتهمة تدبير عملية كربلاء التي جرت في كانون الثاني 2007 وقتل فيها خمسة جنود امريكان , في عملية نوعية كان المشاركون فيها دخلوا مركز التنسيق الأمريكي , وهم يرتدون ملابس عسكرية امريكية ويستقلون عجلات عسكرية امريكية .

بعد اعتقال الخزعلي , اعلنت مجموعة تطلق على نفسها ( كتائب الغضب ) مسؤوليتها عن اختطاف اثنين من اقارب وزير الدفاع السابق ( حازم الشعلان ) مطالبة بأطلاق سراح الخزعلي مقابل اطلاق سراح المختطفين .

وفي عملية اخرى اختطفت مجموعة يرتدي افرادها الملابس العسكرية خمسة بريطانيين من بناية تابعة لوزارة المالية , كان احد البريطانيين هو الخبير في الشؤون المالية ( بيتر مور ) وكان مطلب المختطفين اطلاق سراح الخزعلي ايضاً .

في صفقة على مشارف انتخابات مجالس المحافظات التي جرت نهاية شهر كانون الثاني 2009 , وعد نوري المالكي رئيس الحكومة , التيار الصدري بأنه سوف يصدر امراً بأطلاق سراح قيادين في جيش المهدي معتقلين في سجن ( بوكا  ) في البصرة ما لم يمانع الامريكان , ومن اولئك القيادين قيس الخزعلي وعبد الهادي الدراجي .

وقد عّد ذلك من الدلائل على نية المالكي في اعادة تجميع عناصر قائمة الأئتلاف الشيعي استعداداً للأنتخابات النيابية في نهاية 2009 .

اعلنت مصادر في التيار الصدري ان الامريكان ينوون اطلاق سراح الخزعلي وقادة اخرين في جيش المهدي , وان اولئك المشمولين بأطلاق السراح نقلوا من سجن بوكا في البصرة الى سجن كروبر في بغداد .

 


التعليقات
عدد التعليقات 6
الله يخليك بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : محب الخزعلي بتاريخ :26/08/2014
الله يخليك ذخر للشيعه والمذهب يارفعة الراس
بعداد بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : محمد الخزعلي بتاريخ :06/11/2012
انا حاب اكون مع مكتب القد قيس الخز علي ممكن رقم 07711685734 و شكرن
سرطان العراق بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : محمد العراقي بتاريخ :04/07/2012
قيس الخزعلي اليوم اخطر من اي يوم مضى تم تبنيه من قبل فيلق القدس الايراني ودعمهة ماديا ولوجستيا يقود قيس الخزعلي الان اقوة خلية اغتيال بالعراق وبالخصوص بغداد نفذ في الشهر التاسع من العام الماضي سلسلة عمليات اغتيال طالت موضفين وظباط بالجيش وكانت قوائم التصفية ايرانية مخابراتية والتنفيذ كان تحت اشراف قيس الخزعلي الذي اصبح الان رجل ذا نفوذ بالعراق لتعاونه مع الكثير من رجال الاقتصاد الشيعي من شركات سياحة وفنادق ومزارات واصبح الان شبه رجل مافيا ومن الصعب التخلص منه ولذلك لمساندة ايران له ورضاها عنه
الى / علي المحمد ( اتق الله اخي ! ! ! ) بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : عبد الحميد العبيدي بتاريخ :06/05/2012
بسم الله الرحمن الرحيم / السلام عليكم / تعليقي لك بسيط جدا ، اذا كان اهل الرمادي قد رضوا بالهالك الزرقاوي فذلك لطيبة ونقاء نفوسهم التي لا تعرف التقية ! وبالتالي اكتشفوا الحقيقة وتم الفرج من سطوتهم والحمد لله العظيم . ماذا يعني حين يستنجد عراقي بسوري ؟ اليس السوري مسلم ؟ أم في نظرك هو أموي كافر والى ماشابه ذلك في فقه الشيعة ؟ مسلم يستنجد بمسلم وليس صقرا يستنجد بدجاجة !!!! للاسف أقولها وهذا هو واقع الحال ، فالحقيقة هي ان الدجاجة تنتخي بالصقر ! خاصة وان العراقي انسان حاله حال غيره من البشر عامة والمسلمين خاصة ، فهل على راس العراقي ريشة ؟ ان تتكلم عن الجهاد ، فاسأل اهل الشيشيان مثلا ليعلموك حقيقة الجهاد والبأس فيه، اما ان تقول بان الشيعة متخوفين من ان اهل السنة في العراق يريدون السطوة للسعودية فذلك ملا يصدقه عاقل اخي ! تلك حجة ليست بمقنعة اطلاقا فابحث عن اخرى ! اخيرا ، هل فكرت يوما لماذا قفز اهل السنة على مذهبيتهم وانتخبوا من هو شيعيا في الانتخابات المهزلة ؟ هذا لانهم ليسوا بطائفيين ! اخي باختصار ، احس بفرح حين اقرأ مثل قولك بانك عراقي حد النخاع ، ولكن وكما يقول المثل ( أسمع كلامك يعجبني أشوف أمورك أستعجب ) ! مشكلة العراق في الثقة بالسنة من قبل الشيعة وتلك هي الحقيقة ! اللهم وحد قلوب العراقيين اجمعين اللهم امين ( لا اعرف التقية في دعائي للعلم فقط ) ! ! !
يجب ان نستفيق بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : علي المحمد بتاريخ :13/01/2010
السلام عليكم أخي احمد النعيمي أقسملك بالله العلي العظيم ان مايقارب ال 90% من شيعة الجنوب يكرهون ايران مثل كرههم لأبليس .. لكن المشكلة هي بعدم وجود الثقة لتوحيد الكلمة فنحن عندنا قناعة بأن السنة بالعراق يريدون سيطرة السعودية على العراق وللان يحز في نفوسنا أن اهل الرمادي والمنطقة الوسطى قبلوا بال .....ابو مصعب حاكم عليهم واقسم بذات الله ان هذا عار سيلحق العراقيين سنة وشيعة الى ابد الابدين ، وحتى قبل ايام سمعت ذكر للمداح صباح الجنابي ( طبعا انا من عشاق المديح على طريقة اهل السنة ) ( يحشم ) اهل حلب يعني السوريين !! متى استنجد عراقي بسوري انها والله كارثة الكوارث ومتى استنجد الصقر بالدجاج أخيرا احب ان اوضح لك بأني معك مادمت انت مع العراق وحده فقط فقط فقط لاشرقيه ولاغربيه ولاشماليه ولاجنوبيه العراق فقط ، ويشهد الله بأني عنصري للعراق من قرن الى قدم
متى يستفيقون السنة والعرب بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : أحمد النعيمي بتاريخ :08/01/2010
عفوا ياشيعة العراق فإني لاأقصدكم فأنا أقصد قياداتكم وأحزابكم المطيعة لإيران كل هذه المؤامرات وحتى الإنشقاقات والإختلافات هي ضد العراق أولا وخصوصا السنة فإيران تدرب وتمول وتجهز وتخطط وتتدخل وتعمل وتفعل كله لإفناء السنة بالعراق ولكنهم لايعلمون أولا أن الشيعة العرب في العراق لايقبلون بهذا الأمر وثانيا عرفوا أن السنة بالعراق إذا قاموا فلا تبقي لهم ولاتذر وأقصد إيران ومجاميعها الخاصة وحزب إبليس اللبناني والإيراني وحتى الياباني وهذا خير دليل لكم ياعراقيين على الدرجة العالية من التفاهم بين الحكومة العميلة والمليشيات وإيران فمتى تصحون ياعرب فإن الشر قد إقترب فالأجندة الإيرانية تفيد بحصول فيدرالية الجنوب ليخترقوا العراق من جنوبه وإحتلاله لفتح جبهة عريضة على دول الخليج العربي ومن ثم إحتلاله أيضا( واللي مايرضى بجزة يرضى بجزة وخروف)

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: