القاضي وائل عبد اللطيف --- شخصيـــــــــــات --- موسوعة الرشيد
شخصيـــــــــــات
القاضي وائل عبد اللطيف القاضي وائل عبد اللطيف
اضيف بتأريخ : 04/ 03/ 2008

القاضي وائل عبد اللطيف

هو وائل عبد اللطيف حسين الفضل , ولد في البصرة عام 1950 تخرج في كلية القانون / جامعة بغداد 1973 , رشح لنيل الدبلوم العالي في المعهد القضائي , فتخرج فيه عام 1982 .

عمل قاضيا في البصرة وفي المثنى (السماوة ) ونائبا لمحكمة استئناف الناصرية  ويقال عنه انه كان بعثيا بدرجة عضو فرقة , في تنضيمات البصرة .

تحيط بسيرته جوانب غامضة , خصوصا فترة ماقبل الاحتلال , ثم فترة توليه منصب المحافظ  في البصره .

ويلاحظ انه حيثما وردت سيرته الشخصية , ترد معلومة تنص على انه سجن عام 1994  لفترة محدودة ثم اطلق سراحه مع المنع  من السفر ومن العمل , والمشهور ان اعتقاله وسجنه لاعلاقة له بنشاط سياسي ضد الدولة انذاك , والا لتم استثمار ذلك مثلما فعل الكثيرون من قبله , بل المشهور المتداول لدى البصريين انه سجن لاختلاسه ثلث الاموال المخصصة لتعويض مالكي دور وبساتين ومعامل ومشاتل وعقارات اخرى عائدة لمواطنيين بصريين , امرت الدولة بصرفها عن الاستفادة من تلك العقارات في اقامة منشات عامة , وكان يشترك معه في تلك العملية  -الاختلاس-  مجموعة من دائرة البلدية , والتسجيل العقاري , وبوساطات من مستويات اجتماعية وحزبية متنفذة تم اطلاق سراحه , مع المنع من التوضيف والسفر .

بعد الاحتلال مباشرة , لجا اليه شيروان الوائلي  - وزير الدولة لشؤون الامن الوطني حاليا-  وكان ضابطا في الجيش العراقي . يحمل مبالغا ضخمة من المال كان سلمها اليه  علي حسن المجيد قبل الاحتلال بقترة وجيزة , ويقال ان الوائلي قدم مبلغا كبيرا الى عبد اللطيف , لضمان سكوته والتستر عليه , مع وعد بالدعم المالي لعبد اللطيف الذي كان يطمح لمنصب المحافظ .

شغل وائل عبد اللطيف منصب محافظ البصرة , في السنة الاولى للاحتلال , وتعاون مع القوات البريطانية في انشاء جهاز امني خاص مكون من عراقيين , وباشراف بريطاني مباشر , لمطاردة البعثيين والمقاومين في البصرة مع انشاء شبكة واسعة من المخبرين في كل انحاء البصرة .

انضم الى القائمة العراقية الوطنية , التي هي ائتلاف بين عدة قوى يقودها  د. اياد علاوي  زعيم حركة الوفاق الوطني العراقي  , عام 2004  باعتباره شخصية مستقلة .

كان  د.اياد علاوي  رشح للامريكان  وائل عبد اللطيف وعز الدين سليم  ليشغلا مقعدين في مجلس الحكم الانتقالي , واصر على ترشيحها  رغم وجود اسماء اخرى  كان الامريكان عرضوها لعضوية  مجلس الحكم , ومع اصرار علاوي تم قبول عبد اللطيف وعز الدين سليم في ذلك المجلس .

رشحه  د. علاوي  لمنصب وزير الدولة لشؤون المحافظات في وزارته التي تشكلت في 28 حزيران 2004  .

ليس له تاثير في الاوضاع السياسية بالبصرة وعندما طلب من الحكومة التدخل لوقف الصراع بين الميليشيات في البصرة , تعرض منزله الى عبوة ناسفة .

حصل على مقعد في الجمعية الوطنية  بعد الانتخابات الاولى , ومقعد في مجلس النواب بعد الانتخابات الثانية .

شارك في عدة لجان في الجمعية ثم مجلس النواب , منها مشاركته كعضو في لجنة كتابة الدستور , ورئيسا للجنة المكلفة بالتحضير للانتخابات , وعضو في اللجنة القانونية , وعضو هيئة المصالحة الوطنية .

يسلك في النشاط السياسي سلوكا فيه اختلاف واضح عن اهداف وشعارات وسلوك رئيس القائمة العراقية  د. اياد علاوي , وانتقد اكثر من مرة , القائمة وزعيمها واطلق عليها صفة ( القائمة المريضة ) و (القائمة الممزقة ) ويتهم رئيسها علاوي بانه سبب تمزيقها , ويتهمه بانه يجتمع مع البعثيين دون موافقة  اعضاء القائمة .

اعلن اكثر  من مرة نيته الانسحاب من القائمة ولم يفعل .

اشتهر بمعاداتة الشديدة لقائمة التوافق العراقية (السنية)  وهاجمها اكثر من مرة .

خلافا للبرنامج الذي عرضته القائمة العراقية , والذي فيه انها لاتؤيد اقامة اقاليم في العراق , فان وائل  مدافع شديد عن الفدرالية , وكان واحدا من ثمانية اعضاء خالفوا اعضاء القائمة فصوتوا بالموافقة على مشروع قانون الاقاليم  في تشرين الاول 2006 , وهو امر اغضب الدكتور علاوي  واعضاء القائمة الاخرين , وصدرت تصريحات بمسالة المصوتين , برغم امتناع زملائهم عن الدخول الى مجلس النواب  , وقد برر وائل عبد اللطيف موقفه في مقابلة مع قناة العربية الفضائية , بانهم تلقوا رسالة شفوية  من زعيم القائمة  د. علاوي  نقلتها لهم النائبة صفية السهيل تبيح للنواب من اعضاء القائمة حرية التصرف بالتصويت بالموافقة على القانون , او التصويت ضده (بسبب اختلاف الموقف من ذلك القانون)  ولم تؤكد النائبة صفية السهيل التي كانت هي الاخرى صوتت بالموافقة على القانون , مازعمه وائل عبد اللطيف , واكتفت باتهام من ينتقد تصرفها , بانه طائفي .

اما وائل فقد اضاف الى تبريره الاول بانه سيبقى يدعوا للفدرالية حتى اخر لحظات حياته بسبب ما اسماه بقناعاته الشخصية  بــ ( ضرورة اقامة الفدرالية في العراق )

وائل عبد اللطيف برغم انتمائه الى قائمة ليبرالية علمانية , فان له نزعة طائفية غير خافية , حتى ان رئيس مجلس النواب محمود المشهداني خاطبه مره , بان مكانه الصحيح هو في قائمة الائتلاف العراقي الموحد (الشيعية )

ويختلف وائل عبد اللطيف عن منهج رئيس القائمة , الذي يحتفظ بعلاقات متينة مع الدول العربية , فله في اتهام الدول العربية بتشجيع ما يدعوه بـ (الارهاب ) الكثير من التصريحات , وقد كان وجه ايضا الى المملكة العربية السعودية اتهاما بانها تحرض على عدم تمرير قانون النفط والغاز وانها (وضعت خطا احمرا ) على ذلك القانون

ومن سقطاته تعليقه على حادث تفجير في مدينة بابل , واتهام مواطن اردني بالتسبب فيه , بتفجير نفسه , ان خرج عبد اللطيف على الفضائيات يصف فيه المتهم بانه شاذ جنسيا ! مستخدما اللفظة الدارجة المشتقة من افعال قوم لوط ! بعد هذه التصريح اشيع انه تم اختطافه لكن ذلك لم يصح

ترشح لشغل منصب رئيس هيئة النزاهة خلفا لرئيسها السابق القاضي الراضي مع ثلاثة مرشحين اخرين لكنه لم يفز بالمنصب .

  


التعليقات
عدد التعليقات 1
قانون تمليك المتجاوزين بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : سبتي عيسى محمد الحلفي بتاريخ :28/05/2008
حسب التصريحات فان لجنة الشكاوي في مجلس النواب تعرض مشروع قانون لتمليك المتجاوزين على اراضي الدولة..ان صح ذلك فانها جريمة بحق المواطنين الذين لايمتلكون شبر واحد في هذا البلد ولم تتلطخ ايديهم بالتجاوز على ممتلكات الدولة.ومنهم انا مؤظف منذ28سنة وحاصل على البكالوريوس في العلوم السياسية معوق وعمري يناهز 61سنة ومتزوج ولي عائلة من 4 افراد.ومضطهد من قبل النظام البائد.كما اعتقد ان صدور مثل هكذا قانون يعني منح المتجاوزين امتياز على حساب المواطن الصالح الذي ينتظر شموله بقطعه ارض في هذا الوطن قبل ان يفارق الحياة. مع العلم ان غالبية المتجاوزين في البصرة هم من سكنة الاهوار او سكنة المحافظات الغير ساخنة...اللهم انني بلغت فاشهد المواطن/سبتي عيسى الحلفي البصرة -المعقل-حي الشهداء

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: