كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
اختراق الإعلام الشيعي للمجتمعات السنية --- دراسات ميدانية --- موسوعة الرشيد
دراسات ميدانية
اختراق الإعلام الشيعي للمجتمعات السنية اختراق الإعلام الشيعي للمجتمعات السنية
اضيف بتأريخ : 23/ 05/ 2012

New Page 1

 

 

د. سعدي الحواتم

خاص بموسوعة الرشيد

 

 

الاعلام هو الواجهة التي تعكس طموحات ورغبات الفئات السياسية والاثنية المختلفة وقد كانت بداياته هي التعبير عن بعض الاراء قبل ان يصبح في فترات متاخرة وسيلة فعالة لخدمة تلك المكونات وايصال صوتها ونقل رغباتها الى الاخرين متخذا اشكالا عدة من التصورات.

فحينما  انتهت الحرب الباردة بين امريكا والاتحاد السوفيتي انتهى دور اكبر واقدم اذاعة في العالم (صوت امريكا) وارتئ المشرفون عليها انها لم تعد تلبي الحاجات الاساسية للمجتمع الامريكي وتصوره للعالم فتم استبدالها باذاعة سوا ذات المنهج المختلف كليا عن سابقتها من حيث الشكل والمضمون فاذاعة سوا امامها مهمة عسيرة هي تعريف المجتمع العربي بامريكا ومخاطبة العقل العربي الحديث اخذت بنظر الاعتبار كل التغيرات التي طرات على المجتمع العربي والاسلامي من انكسارات وهزائم وانتصارات.

  وفي المنطقة العربية والشرق الاوسط عموما انتشرت ظاهرة الاعلام بشكل كثيف جدا بعد ان اثبتت العربية والجزيرة فعاليتها ووجودها في ساحة المشاهد العربي على الرغم من اختراق الشيعة لهاتين المؤسستين لاسيما الجزيرة .

وتطور الموضوع وبدأ الاعلام الشيعي ينافس الاعلام السني شيئا فشيئ الى وصلنا اليوم الى مرحلة الاعلام الشيعي المنظم .

والمتابع لدارماتيكية تطور الاعلام الشيعي سيلحظ ان هذا الاعلام لاسيما بعد احتلال العراق بدأ يأخذ منحى اخر اذ تحول من مشاريع افراد الى إعلام مؤسسات قائم على القضية وخدمة المشروع .

وكما هو معلوم ان المشاريع الممنهجة لاتقابل الا بمشاريع واستراتيجيات اكثر منهجية فالاعلام الشيعي المنظم لايقابله الا إعلام سني هادف اكثر تنظيما .

فلقد قام الطرف الشيعي أحزابا ومرجعيات ببناء منظومة متكاملة متعدد للمواجهة في أي لحضه ونجح نوعا ما في دوره .

وامتلك المشروع الشيعي كل المعطيات التي مكنته من صياغة منظومة مبرمجة لمشروع الاستئصال السني (سياسيا-ومذهبيا واجتماعيا)

وباتت حملة الاستئصال لكل مقومات النهوض السني ومؤسساته تمضي بطريقة ممنهجة تستند إلى مقومات دولة تدعمها اكبر مرجعية روحية لديهم .

ومن هنا فان الدعوة إلى دراسة خطر الاعلام الشيعي بشكل  شامل وعميق انطلاقا من المنطلقات العقائدية والفكرية إلى الأهداف والأبعاد التي يريدها مرورا بوسائله وإمكانياته هي ضرورة بل واجب يتحقق به نجاح المواجهة  وتقليص مساحة توسعه إن لم يكن تقويضه والقضاء عليه .

فاليوم عندما تمتلك المنظومة الشيعية أكثر من 71 فضائية شيعية والكثير من الإذاعات والصحف المحلية والمؤسسات الإعلامية والمالية المسنودة بميزانية دول (ايران والعراق) فهذا يعني انه لابد لنا من اعادة الحساب مرة اخرى.

 ان كل تلك الامر تجعل واجب الوقت يلح علينا بالاسراع ببناء منظومة إعلامية سنية هادفة تتجاوز خصوصية القضية المناطقية الى عمومية الصراع السني الشيعي.

فلا بد لنا  اليوم ان نفكر بالقضية السنية اعلاميا ومحاولة التفكير بصوت عال لبناء مشروع مواجهة اعلامي حقيقي .

ومع تقدم نضوج المشروع الشيعي في المنطقة بدأت نظرية التعاطي الأمريكي مع المشروع الشيعي تأخذ طريقها للتطبيق وان أمريكا الآن بدأت تفكر جديا بإيجاد بدائل عن المواجهة المباشرة مع أهل السنة عبر مشاريع عديدة .

فبدأت تدفع بالمشروع الشيعي إلى ساحة المواجهة ولعل ما مرت به الأمة من تسليم العراق للشيعة مرورا بأحداث الخليج تؤكد كل ذلك .

ونحن على قناعة تامة بان أمريكا الآن بدأت تصارع إيران على قيادة المشروع الشيعي لذلك لا نستغرب من الدعم الأمريكي للشيعة في العراق والخليج.

ومع قناعتنا بأن الدور الأمريكي تجاه شيعة العراق والخليج (الذي يدعمون ولادة شرق أوسط جديد) . غير دورها مع شيعة لبنان وربما إيران الذين (يمنعون ولادة شرق أوسط جديد) .

وبالتالي تسعى إيران اليوم إلى استخدام الأقليات الشيعية في دول المنطقة كورقة ضغط للمساومة بها بأي استحقاق إقليمي ودولي وتسوق ذلك اعلاميا عبر وسائلها المتعددة .

لذلك فان اهل السنة عموما اليوم أمام مشروع إعلامي وسياسي واقتصادي  شيعي هائل جديد تسانده أمريكا

فإيران لم تستطع طيلة فترة الثمانينات والتسعينات من استخدام الورقة الشيعية كورقة حراك مباشر وذلك لان المحيط العربي والسني كان يرفض ان ينفتح وان  يدخل بمشاريع ستراتيجية مع ايران بسبب عامل الاختلاف القومي والمذهبي ولم تستطع ان توظف الاقليات الشيعية عبر الاعلام لافتقارها لعنصر المؤازرة والمساندة . .

الان وعند وصول الشيعة في العراق الى سدة الحكم وتمكنهم من السيطرة على المقدرات المالية للبلد والتعاون الاستراتيجي مع إيران لتصدير المذهب الى دول المنطقة كسر حاجز الاختلاف القومي والمذهبي مع دول الخليج وبدات إيران من يومها تفكر بتصدير المشروع الشيعي عبر بوابة العراق العربية نحو الخليج .

ولعل واحدة من اهل وسائل تصدير الفكر الشيعي هو الاعلام بكل اصنافه (المرئي والمسموع والمطبوع)

لذلك فأن التصدي لهذا الخطر لم يكن بمستوى الخطر ولا بآلياته ولا بجنسه .

 والأمة دائما تستخدم نفس الأساليب والآليات القديمة لمواجهته وهذا الخطر يتطور ويحقق الانجازات والهيمنة  ليصبح اليوم واحد من أقوى عوامل الهدم في جسد الأمة.

ولكي نصل إلى  مكافئته في المواجهة لابد من دراسة ما وصل إليه التشيع اليوم , فالفكر والعقيدة قد أنتجت وأثمرت وأصبح واقع يهدد الشعوب والدول ويمتلك إمكانيات تختلف عن ما كان عليه في الماضي .

وبناء على ماسبق نحن نعتقد بضرورة صناعة مشاريع حقيقية وواحدة من هذه المشاريع هو صناعة مشروع المواجهة الإعلامي السني  فوجود الإعلام السني القوي والمؤثر من شأنه ان يغير في المعادلة الكثير.

و ان حرب المواجهة اليوم لها عدة اوجه والوجه الاعلامي هو الابرز منها وهو لاعب اساسي في الميدان .

فالفضائيات والصحف والاذاعات والمواقع الالكترونية السنية  استطاعت ان تحقق الكثر وادت وساهمت بشكل فعال بكشف ابعاد المشروع الشيعي ومخططاته .

 

 

-        الاختراق الشيعي للإعلام العربي

اعتمدت المنظومة الشيعية في تصدير افكارها وسياساتها على اختراق كثير من أجهزة الدعاية والإعلام، خاصة في الوطن العربي و البلاد الإسلامية الأخرى ، لأجل التطبيع مع أفكار "الثورة الخمينية" والترويج للأطروحات العقائدية والسياسية للولي الفقيه ، ولبلوغ تلك الغاية يعمل الساسة الإيرانيون وعملاءهم في العالمين العربي والإسلامي على توظيف مختلف وسائل الاتصال والإعلام بجميع أنواعها المكتوبة والمرئية ، من مجلات وجرائد وقنوات فضائية شيعية ، بما في ذلك استئجار بعض الأقلام والكتاب الصحفيين ، وكذا مراسلين في العديد من القنوات الفضائية المحسوبة على أهل السنة .

والملاحظ لتطوارت الاختراق الاعلامي للمنظومة السنية ومحاولة كسب عطف المتابع يجد ان هذ الاختراق يسير في مسارات محددة ابرزها:

1-    الاعلام الشيعي يعتمد على الكم العددي في وسائل الاعلام فنتحدث اليوم عن (71 فضائية شيعية ومئات المواقع والصحف ووسائل النشر وغيرها)

2-    الصحافة والاقلام الشيعية عادة ما تنادي بحرية التعبير والرأي والتكلم في المسكوت عنه وطرح مواضيع لها مساس مباشر بحياة المواطن (الفقر – المرض- البطالة  .....) من اجل كسب عواطف المتلقي .

3-    الصحافة والاعلام الشيعي عادة مايركز على مسائل الخلاف التاريخية  لاسيما في عهد الخلفاء والانطلاق بالطعن من موقف معين وربطه من منطلق محدد له مساس بالمجتمع وبعواطفه .

4-    استخدام المفكرين والكُتاب العلمانيين في طرح النهج الاسلامي الراشدي والتركيز على الصراعات التي حدثت والتسويق لفكرة ان هؤلاء اشخاص ليسو مؤهلين لقيادة امة ومافعلوه هو اجتهاد فرد (كجمع الناس على صلاة التراويح) .

5-    يعتمد الاعلام الشيعي على صناعة اللوبي الاعلامي الذي يركز على نقطة معين في حدث معين كما حدث في حركة غوغاء البحرين مؤخرا فتجد جميع الفضائيات الشيعية العربية والفارسية وجميع وسائل الاعلام ركزت على الحادث بشكل ملف للنظر مما اكسبها صناعة تيار ورأي مساند داخل المجتمع الشيعي يؤمن بمظلومية هؤلاء.

6-    تعتمد الصحافة الشيعية على التشكيك المستمر برواية الحديث النبوي عبر اقلام سنية متأثرة بحركة الاستشراق والتاكيد على ان رواه الحديث لم يكونوا سوى تجار مال عند الدوله الامويه...وهكذا يتحقق للشيعه اختراق تقافي في الوسط السني بايد سنيه للطعن في وراه الحديث ...وبالتالي التشكيك في الفقه والمذهب السني باكمله .

7-    العمل على طرح المواضيع الخلافية والفقهية الحادة للنقاش وصناعة ازمة عبرها .

8-    تبني دور النشر والطباعة للكتب السنية التي تركز على مواضيع الخلافات بطريقة نقدية ولعل ما صدر مؤخرا من طعن في حياه عائشه وعثمان رضي الله عنهما في جريدة "الغد" المصرية من اساءات الي السيدة عائشة وعثمان بن عفان على انهما اسوا شخصيتين في التاريخ الاسلامي دليل على ذلك واوضح كاتب المقال ان المقال هو مناقشة لماجاء بكتاب صدر بمصر حديثا من قبل دار نشر شيعيه شجعت نشر كتابات طاعنه في الصحابه.

9-    دس الأخبار والتقارير التي من شأنها تلميع الدولة الإيرانية والشيعية، وعلى ذلك يتم إظهار إيران على أنها ( القوة الإسلامية الكبرى- الراعية لمظاهر الدين الإسلامي- صاحبة المبادرة والتواصل ونبذ الخلافات مع العالم الإسلامي).

10-                       تركز الصحافة الشيعية على تقديم جرعة مكثـفة من البرامج الشيعية الموجهة للأطفال سواء كانت في قنوات مخصصة للأطفال، أو برامج متفرقة في القنوات، وجميعها مصاغة وفق رؤية عقدية شيعية تنجرف بالأطفال غير المراقبين من الآباء

11-                       تركيز الصحافة الشيعية على تبني القضية الفلسطينية والصراع مع اسرائيل وامريكا هو صراع مقدس .

12-                       يحاول الاعلام الشيعي طرح قضية تاريخية مهمة وهي ان (التاريخ السني يبدأ من العهد الاموي والسفياني) فالسعوديه ودول الخليح ومن ورائهم السنة هم بنو اميه ...بما يمتلكون من مال وسلطه ونفوذ ...وايران وحركات المقاومه السنيه هم شيعه اهل البيت .

 

 

-         الاعلام الشيعي بعد إحتلال العراق

ان احتلال العراق 2003 وسقوط العراق بيد المنظومة الشيعية اسهم كثيرا في صناعة اللوبي الاعلامي الشيعي الذي طال جميع المرافق الاعلامية محليا ودوليا

وما نشاهده اليوم من عشرات القنوات والإذاعات الفضائية والأرضية التابعة للأحزاب والمرجعيات والمنظمات الشيعية ، وعشرات الصحف والمجلات، ومئات المواقع الالكترونية ، والآف التجمعات والمظاهرات والاعتصامات والمؤتمرات والندوات ، وملايين المطبوعات، ومئات الناطقين الإعلاميين دليل على ذلك .

 عشرات القنوات الفضائية والأرضية التي أطلقها الشيعة بعد 2003 هي الاخرى تشكل ذراعا مهما لإخطبوطهم الإعلامي، وبات لكل حزب او حركة او مليشيا شيعية في العراق والمنطقة تقريبا قناة تلفزيونية، وكل هذه القنوات تروج للتشيع وتشن حملات تشويه ضد منهج اهل السنة والجماعة، وهناك الالف التسجيلات لهذه القنوات اثبتت ذلك.

ومن هذه القنوات الشيعية ما نعرضه في الجدول ادناه:

ملاحظة :- الفضائيات الشيعية : (لم نذكر هنا القنوات الارضية المنتشرة في البلدان العربية  واكتفينا بالفضائيات)

  القنوات الشيعية على أقمار العربسات والنايل سات والهوتبيرد

ت

النايل سات

العرب سات

هوتبيرد

1-

الفرات

اهل البيت

الباقه الايرانيه

2-

الانوار

المنار

الزهراء

3-

العالم

العالم

الانوار

4-

الكوثر

الكوثر

 

5-

بلادي

فورتين

 

6-

المنار

العراقيه

 

7-

فورتين

 

 

8-

العراقيه

 

 

9-

المسار

 

 

10-

السلام

 

 

11-

العهد

 

 

12-

المعارف

 

 

13-

الفرقان والعراقيه والعراقيه مباشر واطياف

 

 

14-

آفاق

 

 

15-

بعض القنوات هي اصلا على القمر اتلانتك بيرد لكنها تلتقط مع النايلسات لذلك هي ضعيفه

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ولوفصلنا بشكل سريع مرجعية هذه القنوات واماكن بثها لوجدناها كالتالي :

1-    قناة الفرات (تيارالمجلس الاعلى): وهي تبث من العراق ، وتابعة للمجلس الإسلامي العراقي في بداية بثها كانت تقدم برامج متنوعه عن أهل البيت وتحولت إلى سياسية بشكل اكبر كقناة المنار ، يلاحظ من  الفرات تركيزها على أخبار تيار آل الحكيم وعدم انفتاحها على الأطياف الأخرى.

2-    قناة الأنوار (الأنوار، الأولى والثانية) (التيار الشيرازي): مركز بثها من الكويت، على الأقمار الثلاثة الرئيسية ، الأولى متخصصة في الحوارات والدراسات المذهبية، والثانية تعمل على نشر الطقوس الشيعية مثل اللطميات والأدعية والبكائيات، وكلاهما مملوك لأحد النواب الكويتيين منفتحة على التيارات الشيعية وقدمت خدمة كبيرة للرواديد وعرفتهم للعالم ، وامكانيتها في المونتاج والمؤثرات الصوتية ضعيفة .

3-    قناتي الكوثر/سحر (النظام الإيراني): قناة إيرانية ناطقة باللغة العربية ، تتبع بشكل مباشر النظام الإيراني تنحى توجه واحد وتحتاج إلى التعريف بعلماء ومراجع الطائفة المتواجدين في قم وهي قناة لكل الشيعة باختلاف توجهاتهم الفكرية.

4-    -     قناة المنار ( حزب الله ): سياسية بالدرجة الأولى تتبنى الترويج لما تسميه "انتصارات" حزب الله اللبناني وتناغم عواطف الجماهير بمعاداة اسرائيل .

5-         قناة فورتين: تنوع الكليبات الشيعية وفسح المجال لجميع الرواديد  .

6-    قناة المسار ( حزب الدعوة ): تفتقر بشكل كبير للبرامج تتنقل في الشارع العراقي ولها بث مباشر لبعض البرامج الطائفية ولها برامج للتعريف بمناطق العراق وأسواق العراق وبعض الحرف والتراث العراقي .

7-         قناة سلام (فارسي – انجليزي) (مرجعية الشيرازي): عدم دقة ووضوح صورة البث وعدم وجود برامج مسجلة خارج اطار الاستوديو ، تبث برامج مباشرة باللغتين الفارسية والإنجليزية وتبث محاضرات لعلماء ومفكري الطائفة الشيعية كـ ( التيجاني السماوي- صادق الشيرازي- باقر الفالي –الشهرودي- بعض الشخصيات التي تبثها قناة أهل البيت) إما باللغة الفارسية او الإنجليزية وبصوت الخطيب نفسه.

8-    قناة السلام (حسين اسماعيل الصدر): يؤخذ عليها من قبل الشيعة استعمال الموسيقى التي لا تفرق في بعض الأحيان لكونها كالموسيقى اللهوية المحرمة .

9-    قناة أهل البيت (هادي المدرسي): وهي تعد من أكثر القنوات الشيعية انتشارا، ومكان بثها من كربلاء بالعراق طرحها المتكرر للسادة من آل المدرسي بشكل شبه يومي وعدم استقبالها للبرامج المعدة ، وتفتقر للمحاضرات المنبرية ولكنها تمتاز بإخراج ومونتاج جميل. ، تقدم برامجها بثلاث لغات العربية، والإنجليزية، والأوردية .

10-                       قناة الزهراء (التيار الشيرازي): تبث من لندن لم يبدأ بثها الرسمي بعد ولكنها نقلت مباشر في الفترة الماضية مدة 7 ايام تقريبا من كربلاء وتقوم بنقل مجالس المهاجر مباشرة من الكويت وعنها نقلت الأنوار المجالس ايضاً ، ويُراد لقناة الزهراء أن تتجاوز الضعف والتكرار الذي تنتهجه الأنوار.

11-                       قناة (المعارف)، وتُبث من البحرين ، وتعود ملكيتها للشيخ حبيب الكاظمي ، وهو ممن لهم تواجدهم الخاص في العديد من البلدان ذات الكثافة الشيعية مثل العراق وقُم ولبنان.

والملاحظة الجديرة بالذكر أن معظم تلك القنوات حديثة العهد فلم يتجاوز أقدمها ، وهي قناة أهل البيت عام 2005، وأحدثها قناة (فورتين) أو الأربعة عشر - إشارة إلى الأربعة عشر معصوما ، وهم الإثنا عشر إماما والنبي وفاطمة - عدة أشهر ، فهذه القنوات وإن كانت الأكثر حضورا لكنها لا تشكل العد الحصري فهناك غيرها قنوات كثيرة تقف معها على ذات الأرضية .

 

وبالاضافة الى ماسبق من الفضائيات فان هناك عشرات الصحف الشيعية انطلقت بعد الاحتلال  2003، سواءا في العراق او في البلدان العربية  وتضمن معظمها خطاب طائفي يدف لتسقيط منهج اهل السنة، ونشر الاخبار الكاذبة التي ضرت وشوهت المناطق السنية.

 وقد رصدت الآف الموضوعات في هذه الصحف وهي تهاجم منهج اهل السنة والجماعة، وتهاجم الدور العربي في العراق والذي تصفه بالإرهاب ، خصوصا دور السعودية وسوريا ومصر ودول الخليج

ويتغلغل الشيعية في عدد كبير من المؤسسات الإعلامية العلمانية الشيعية والسنية،وحتى المؤسسات الاخبارية المهمة الجزيرة والعربية  ولهم تأثير واضح على سياسات هذه الوسائل الإعلامية .

 

وتمتلك حركة التشيع مئات المتحدثين الإعلاميين الذي يروجون لها في مختلف القنوات الفضائية العراقية والعربية والعالمية.

 وترافق حركة هذه الإذاعات الإعلامية الضخمة، ما تقوم به المؤسسات والأحزاب الشيعية من الآف المهرجانات والتجمعات والمؤتمرات والمسابقات، فضلا عن ملايين المطبوعات من كتب وبوسترات ومطويات وملصقات وغيرها.

 ويدير حركة هذا الإخطبوط الإعلامي الشيعي الضخم، مؤسسات إعلامية ضخمة بإشراف إيراني،فضلاً عن توجيه المرتبطين بالدعاية الإيرانية او تنسيق الحملات التي تقتضيها تطورات الأوضاع بحسب علاقتها بالشأن الإيراني العام .


التعليقات
لا يوجد تعليقات

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: