كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
المالكي يرقي مدير شرطة البصرة المتهم بتفجير المساجد وعناصر ايرانية تتحرك بشكل علني في الجنوب --- الاخبار --- موسوعة الرشيد
المالكي يرقي مدير شرطة البصرة المتهم بتفجير المساجد وعناصر ايرانية تتحرك بشكل علني في الجنوب
المالكي يرقي مدير شرطة البصرة المتهم بتفجير المساجد وعناصر ايرانية تتحرك بشكل علني في الجنوب
اضيف بتاريخ : 0000-00-00 00:0

  

تدهور الوضع الامني من جديد في مدن جنوب العراق التي تسيطر عليها مليشيات مسلحة، وقالت مصادر طبية في جنوب العراق انه قتل 26 شخصا خلال اشتباكات دارت امس في محيط مدينة العمارة القريبة من الحدود الايرانية في جنوب العراق بين قوات عراقية تدعمها قوة بريطانية وعناصر مليشيات تسيطر منذ ما يزيد علي سنتين على طريق تهريب الاسلحة والعبوات الناسفة من ايران فيما أبلغ شهود عيان (الزمان) ان العناصر الايرانية شرعت بالتحرك العلني بعد تعرضها لضربة مباغتة علي امتداد أقضية الحدود مع العراق. قبل ان تندلع مواجهات اخري في الناصرية التي شهدت مصادمات بين فيلق بدر ومليشيا الصدر جيش المهدي طوال الأشهر الاربعة الماضية.

وفي البصرة تمَّ ابعاد مدير شرطة المحافظة العميد محمد حمادي العضو في حزب الدعوة الذي جري تحميله تفجير أكبر مسجدين في البصرة خلال الاسبوع. وسرعان ما اصدر المالكي امراً بتعيينه مديراً عاماً في وزارة الداخلية تكريماً له. فيما تعرضت القاعدة البريطانية في مطار البصرة لهجوم بصواريخ الكاتيوشا. وقال مدير عام صحة العمارة، مركز محافظة ميسان زامل شياع محمد "ان ما لا يقل عن 16 شخصا قتلوا واصيب 37 اخرون، بينهم نساء واطفال. واضاف ان ستة من القتلى سقطوا في داخل العمارة فيما قتل 10 في المجر الكبير الواقعة الي الجنوب من المدينة.

وأعلن الجيش الامريكي (ان قوات التحالف قتلت عشرين ارهابيا من مليشيا الصدر وجرحت ستة اخرين واعتقلت ارهابيا مشتبها به خلال عملية استهدفت خلايا سرية في العمارة والمجر الكبير في محافظة ميسان).

 واوضح بيان للجيش "ان الاشخاص الذين اعتقلوا اعضاء في خلية سرية تابعة لشبكة ارهابية يعرف بانها تساعد في تهريب اسلحة ومتفجرات خارقة للدروع من ايران الي العراق كما انها ترسل ناشطين الي ايران لتلقي تدريبات ارهابية".
واشار الي تقارير استخباراتية تؤكد "ان العمارة والمجر الكبير معروفتان كملاذ آمن لخلايا ارهابية سرية تعمل علي تسهيل وتهريب الاسلحة من ايران". واضاف "ان التقارير الاستخباراتية تؤكد ايضا ان العملاء الايرانيين او العراقيين الذين يعملون كضباط ارتباط للاستخبارات الايرانية التي تنشط في داخل العراق يستخدمون العمارة والمجر الكبير كموقع امن لهم". من جهته، صرح مصدر عسكري بريطاني "ان قوة خاصة عراقية تدعمها قوة بريطانية قامت بعملية عسكرية قرب العمارة". ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم مكتب الصدر في العمارة عودة البحراني قوله "انه قامت قوات بريطانية بانزال جوي في احياء المعلين الجديد والشهداء (غرب العمارة) وقضاء المجر الكبير (30 كلم جنوب العمارة

المصدر : الرشيد/ وكالات

التعليقات
لا يوجد تعليقات

 

(E-mail)

واقرأ ايضاَ....
جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: