كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
التيار الصدر يحصد رئاسة مجلس محافظة بابل.. واشتباكا بالأيدي داخل البناية --- الاخبار --- موسوعة الرشيد
التيار الصدر يحصد رئاسة مجلس محافظة بابل.. واشتباكا بالأيدي داخل البناية
التيار الصدر يحصد رئاسة مجلس محافظة بابل.. واشتباكا بالأيدي داخل البناية
اضيف بتاريخ : 15/ 04/ 2009

  

موسوعة الرشيد/ وكالات

 

شهد مجلس محافظة بابل الجديد اشتباكا بالأيدي بين حماية المحافظ المنتهية ولايته و قوة من فوج طوارئ جنوب بابل على اثر انسحاب كتلة شهيد المحراب من جلسة انتخاب الرئيس الجديد لمجلس المحافظة.

فيما تم اختيار عضو المجلس الجديد كامل التومان من قائمة تيار الأحرار المستقل التابع للتيار الصدري رئيسا للمجلس بينما تم اختيار نائب الرئيس صباح علاوي من القائمة العراقية المدعومة من قبل رئيس الوزراء السابق أياد علاوي.

وعلى صعيد ذي صلة، انسحبت كتلة شهيد المحراب من جلسة المجلس هذا اليوم مكتفية ببيانها الذي قالت فيه: (نرى أن بداية المجلس قد تأسست على أسس غير صحيحة، حيث أن كتلنا قد تم تهميشها تماما، ولم تعطى الاستحقاق الطبيعي الذي ينسجم مع طبيعة المرحلة، لذا فنحن نضع اعتراضنا أمام أياديكم المباركة، ونعلن انسحابنا من التصويت، آملين أن يعمل الجميع لخدمة المحافظة المظلومة سابقا وحاضرا).

يذكر أن احد أعضاء مجلس محافظة بابل الجديد قد طلب الاستعانة بقوة حماية إضافية لحماية أعضاء المجلس والبناية حيث طوقت قوة من فوج طوارئ جنوب بابل بناية المجلس ودخل عدد منهم إلى المبنى واشتبكوا بالأيدي مع حماية سالم صالح المرشح الأول لقائمة شهيد المحراب المدعومة من قبل المجلس الاعلى .

التعليقات
عدد التعليقات 5
انتقاد بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : انمار بتاريخ :16/11/2011
انا احب ان انوه الى ان الدورة الحالية لمجلس محافظة بابل هي الاسوء قياسا بالدورات السابقة واذا اردتم ان تتاكدوا من كلامي اسالوا اعضاء مجالس الاقضية والنواحي التابعة للمحافظة ولكن الشئ الذي يتميز به هذا المجلس هو جدارته العالية والحق يقال بالايفادات فقدتميزوا عن بقية المحافظات بكثرة ايفاداتهم حتى وصلت بالشهر ايفادين او ثلاثة
معلومه بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : مواطن بتاريخ :18/09/2010
اصدر رئيس غرفه تجاره بابل هويه انتسلب من الدرجهالاولى للمهندس احمد عب اس التميمي من اهالي المسيب والموظف في ديوان محافظه كرلاء (مجلس الاعمار)...خلافا للضوابط طونه ليس تاجر....والهويه استخدمها للسفر الى سوريا بمعيه جابر المرشدي الهارب حاليا الى اربيل.....لصدور القاء قبض عليه من محافظه كربلاء.....والموما اليه هو شقيق الارهابي ( سالم المرشدي) القيادي في حزب البعث وهو الان باليمن...وهو ناشط في العمل الحزبي...وشقيق الارهابي ثامر المرشدي المعتقل منذ سنوات لتورطه بتمويل الإرهاب ...وبعد سنوات تمكن شقيقه عامر المرشدي( عضو مجلس المحافظه الحالي) من رشوه العناصر الامنميه المخترقه لاطلاق سراحه...وعامر المرشدي هو لغم داخل المجلس...يستخدم البعتي حسين المرشدي الذي عينه معه في المجلس وهذا ينتحل صغه مهندس
الى متى ..................... بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : روح الحلة المهاجرة بتاريخ :08/05/2009
الى متى يبقى ابن الحلة اسير من لايعرف حتى الكتابة الى متى تبقى المشاريع طي ادراج المكاتب ولا نسمع الى اعلان سوف نعمل كذا وكذا الى متى يبقى الحليون اسرى لدى من لايثق الا بأقارب والمحسوبية والمنسوبية والحزبية الى متى يبقة من هم بليسو ضباط يتحكمون بالملف الأمني في الحلة وهذا ليس افتراء فمن النقيب امارة قائد احدى افواج العقرب الذي هو الى عريف في الشرطة العراقية القديمة وبامر الحاكم المدني استلم الرتبة والثاني هو ياسر ابن اسكندر وتوت وهو لايملك حتى اعدادية الأن نراه ضابطا في الأستخبارات او لانعلم اي جهاز يجوب الحلة مع سيارا الحماية والله الساتر من الذين لانعرفهم الى متى الى متى الى متى الى متى يبقى المرككز بعيد عن الحلة التي لاتبعد عن بغداد سوى اميال اي وء في الحلة ينعكس على بغداد الى متــــــــــــــــــــــــــى
مدينة مهد الحضارات بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : الهام الحسيني بتاريخ :07/05/2009
يامدينة الحلة الان هي مدينة الخراب والجهل والتخلف والمواطن من يخرج من باب بيته يغط بكثبان رملية بانتضار وسيلة النقل وعندما يعتليها لايرى شوارع ولاجزر وسطية وعندما يصل السوق يرى نفسه يمشي في سوق عكاظ وعندما يضضضجر يذهب ليتنفس رحيق الزبالة والقذارة على جرف النهر وعندما يبكي طفله ياخذه للمراجيح من زمن سومر لانه لاتوجد مدينة العاب محترمة ولا منتزهات يعني كلهازبالة وجهل وابشركم على المستقبل اتصير مهد الوساخة موالحضارة
مداخلة بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : ابوحوراء الحلي بتاريخ :28/04/2009
لماذا يتم تشويه سمعة شعب في سبيل المنصب والمال اقسم لولا المكاسب الشخصية المرجوة من المنصب لما يحصل ما نراه اما آن ان نستحي من انفسنا والله والشعب

 

(E-mail)

واقرأ ايضاَ....
جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: